نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:19 pm


في بيت ابو خالد الساعه 7 المغرب دق الباب وراحت سوزي تفتحه

سوزي : واااااااااااااو رهام في بيتنا

رهام : الحمدلله على السلامه ياعسل

سوزي : الله يسلمك بس مين قالك ان احنا رجعنا ما احد يدري

رهام : ههههههههههه بطريقتي الخاصه الا وين سمر

سوزي : فوق في غرفتها

رهام : طيب شوفيلي طريق بطب عليها في قعر دارها ههههههه

سوزي : هههههههه اوكي يالا امشي

راحت رهام ورى سوزي لين وصلوا عند باب غرفة سمر وسحر

رهام دقت الباب

سحر : مين

رهام رجعت دقت الباب بدون ما تتكلم

سحر : افففففففففف مين

رهام رجعت دقت الباب مره ثالثه

سحر : اذا ماراح تتكلم ما ني فاتحه الباب

قامت سمر تفتح الباب لانه عارفه ان اختها الكسوله ما راح تفتحه وهي تنتظرها تقوم تفتحه كالعاده واول ما فتحت الباب زعقت

سمر : وااااااااااااااااو رهام

رهام اللي حضنت سمر : ههههههههههه بشحمها ولحمها ايش رايك بالمفاجأة بس

سمر : والله احلى مفاجأة تعالي تعالي ادخلي

دخلت رهام الغرفه وسلمت على سحر اللي تضايقت من الحركه وطلعت من الغرفه على طول عكس سمر لانها ما تحب احد يشوفها بملابس البيت اما سمر فكانت ايزي عادي خصوصا انه رهام مرررررره قريبه منها رغم اختلاف الطباع و الشخصيات و التصرفات الا ان صداقتهم باقيه

رهام : هاااااااااا سموره قوليلي كيف دبي وكيف سفرتك

سمر : والله روووووووعه وونسه بس احلى شي عندهم الشوبينق

رهام : وااااااو يعني مابقيتي سوق ولا مجمع الا رحتيه

سمر : يس اصلا كل التنزه عندهم هناك في المراكز

دقيقه بس قامت سمر وراحت لشنطة السفر وفتحتها وطلعت منها كيس ورجعت عند رهام

سمر : رهام اعطيني يدك و غمضي عينك

رهام عطتها يدها وغمضت عينها سمر طلعت من الكيس ساعه من سواتش لونها احمر لان رهام مرررررره تحب ساعات سواتش وتحب اللون الاحمر لبستها الساعه

سمر : خلاص افتحي عيونك

رهام فتحت عيونها : واااااااااااو ساعه من سواتش ياحبي لك ياسمووووووووووره مرررررررره شكر تعبتي نفسك

سمر : لا تعب ولا شي كم رهام عندي وحده

رهام : احم احم صح وحده

رهام وكأنها تذكرت شي : الا افتكرت صح ابيك في موضوع ضروري

سمر : خير ان شاء الله قولي

رهام : اوكيه بقول بس اهم شي انك ما تفهميني غلط انا والله مالي دخل مجرد رسول وما على الرسول الا البلاغ

سمر هنا حست ان الموضوع مهم : اتكلمي ما راح افهمك غلط

رهام : طيب اسمعي السالفه زين

/

/

/

/

ام خالد : دانه دانه

دانه : نعم ماما ليش تصارخين

ام خالد : روحي شوفي فهد اذا صاحي قوليله مهند على التلفون

دانه ماتدري ليه حست بفرح لما سمعت اسمه : طيب

طلعت دانه فوق تشوف فهد وامها راحت للمطبخ تكمل شغلها لكنها لقت فهد نايم ومقفل باب غرفته بعد نزلت بسرعه ومالقت الا انها تقوله انه نايم راحت للسماعه ورفعتها

دانه : الو مهند

مهند عرف صوتها على طول : هلا وغلا

دانه : هلا فيك فهد نايم وقفل باب غرفته ما قدرت اصحيه

مهند : طيب عادي مافي مشكله اذا صحى قوليله اني اتصلت عليه

دانه : ان شاء الله

مهند : دانه

دانه : نعم

مهند : اقدر اكلمك اليوم الساعه وحده باليل

دانه : طيب

مهند : طيب يالله مع السلامه

دانه : مع السلامه

/
/
/
/

رهام : ها ايش رايك

سمر : والله ما ادري يارهام

رهام : انا ماراح اجبرك على شي عشان بعدين ما تقولي انا السبب بس حسيته صادق في كلامه

سمر : حتى لو صادق احس نفسي ما اقدر صعب يا رهام والله صعب

رهام : انتي فكري في الموضوع ورديلي

سمر : لالالالالالالا ما اقدر قوليله لا خلاص انا فكرت وقررت

رهام : انتي متأكده من قرارك

سمر : ايه متأكده

رهام : خلاص على راحتك المهم انا الحين اتأخرت ولو الاخ رامي رجع البيت وانا مو موجدوه راح يسوي سالفه يالله اشوفك على خير

سمر : اوكيه والله مررررررره انبسطت بجيتك

رهام : وانا بعد انبسطت بشوفتك

سمر وصلت رهام للباب بعد ما ودعتها ورجعت لغرفتها وكل فكرها مشغول بهالمشعل اللي ظهر في حياتها فجأة ما تدري من وين طلع لها وايش يبي منها وهل هو صادق في كلامه اللي قاله لرهام ولا عشان يبي يوصل لها ويجيب راسها كل افكار الدنيا طلعت براسها ما تدري ايش تسوي انسدحت على سريرها وشغلت المسجل كان فيه شريط لنوال الكويتيه جلست تسمع وهي تفكر ياربي ايش اسوي في هالمصيبه ونامت وهي على نفس التفكير

.................................................. ......................................

خالد اللي من يوم طلع من بيت عمه وهو في حاله ما يعلم بها الا الله كل تفكيره انشل وما يبي يشوف او يسمع احد صار يلفلف في الشوارع بسيارته لين المغرب بعدين راح الكورنيش ووقف سيارته قدا البحر صحيح ان خالد ما يحب البحر ومو من النوع الي يحب يروح يشكي همومه عنده لكن هو المكان الوحيد اللي يقدر يجلس فيه لحاله بدون ما يضايقه احد قطع تفكيره صوت رنين جواله ناظره كانت امه تتصل فيه ما رد عليها ورجعت اتصلت ثاني مارد عليها بعد وبعدين قفل جواله

نفسيته ماكانت تسمح انه يكلم احد ولما شاف رقم امه حسب انها درت بالموضوع وما يدري انها بس تبي تسأل عنه جلس على البحر ساعه ساعتين ثلاث بعدين حس انه لازم يكون اقوى من كذا الحين اكيد اهله قلقانين عليه لام نفسه ايش تصرفات الاطفال هاذي انت اكبر من كذا ياخالد لاتخلي اول مشكله تخليك ضعيف كذا قام واتعوذ من الشيطان شغل سيارته وتوجه لطريق البيت

/

/

/

ام خالد اللي قلقت لان خالد قفل جواله فجأة وقبل ما كان يرد عليها : يالله لا يكون صاده شي

وداد : ماما ايش فيك رايحه جايه

ام خالد : خالد طلع من الظهر لبيت عمك والى الحين ما رجع ولما دقيت عليه اول شي ما احد يرد بعدين الجوال مغلق

وداد : ههههههههههه شكلك ازعجتيه وهو عند حبيبة القلب

ام خالد : ما اظن انه عندها للحين تعرفين خالد دايم يقول يابخت من زار وخفف

وداد : طيب دقي على خالتي واسأليها بدل هالقلق كله

ام خالد : ايه والله جيبي التلفون خليني ادق

جابت وداد لامها التلفون واتصلت على بيت اختها اول مره ما احد رد وثاني مره بعد ما احد رد دقت للمره الثالثه ولما جات بتقفل جاها صوت

ام خالد : السلام عليكم

نوير : وعليكم السلام هلا خالتي

ام خالد : كيفك يابنتي ؟

نوير : الحمدلله انتي كيفك ؟

ام خالد : الحمدلله بخير الا وينها امك

نوير بإرتباك : امي في المستشفى

ام خالد : في المستشفى خير و يش فيها

نوير : لا مافيها شي بس خديجه تعبانه شوي

ام خالد : اهااااااااا وخالد معهم

نوير بارتباك اكثر : هاااااااا لالالا هي تعبت بعد ما طلع

ام خالد : وهو متى طلع من عندكم

نوير : من الظهر

ام خالد : يالله ما ادري ايش صايرله هالولد

نوير : خير خالتي ايش فيه خالد

ام خالد : والله ما ادري من يوم طلعلكم الظهر ما رد البيت

نوير اللي طالعت الساعه وكانت 11 باليل : وما دقيتوا عليه

ام خالد : الا دقينا بس ما يرد وبعدين جواله عطانا مغلق

نوير اللي خافت لا يكون صايرله شي بسبة اللي صار وعرفت ان خالتها ما تدري بشي قررت انها هي تقولها قبل لا تدري من احد ثاني : خالتي بقولك شي

ام خالد : قولي

نوير : خالد طلق خديجه

ام خالد بصرخه : ايش ؟

.................................................. ..............

ايش راح تكون ردة فعل الجميع من هالخبر ؟

وايش راح تكون عواقبه على العائله ؟

وايش اللي صار لخديجه بعد ما طلع خالد خلاها تروح المستشفى ؟

وسمر ايش قالتلها رهام عن مشعل وهل راح تغير تفكيرها ؟

ودانه ومهند كيف راح تتطور علاقتهم ؟

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:20 pm


تعبت أسافر في عروقي ومليت
من جلدي اللي لو عصيته غصبني
ياما تجاوزت الجسد واستقليت
عن الألم .. لاشك جرحي غلبني
أنا سجين الحال .. مهما تسليت
وانا الطليق وكل شيٍٍ قضبني
حريتي لاعل .. يا كود ياليت
اما شفت حيٍٍ جاد لي ماسلبني
وليت يا ليل التباريح وليت
اما محاني الحزن والاكتبني
كل السما في دفتري وان تجليت
مثل الشموس .. غبار قبري حجبني
لي صاحب وان ما تخلى تخليت
لا بد ما نهدم .. ولا بد نبني

الفصل الثالث عشر

في المستشفى

ام علي : ها يا ابو علي بشر وش قال الدكتور

ابو علي بكل حزن على بنته : انهيار عصبي حاد

ام علي بحزن : انهيار عصبي انا لله وانا اليه راجعون طيب وبتطلع معنا ولا بتتنوم

ابو علي : لا بتقعد في المستشفى مده بسيطه لين تهدء نفسيتها هم الحين عطوها مهدئات ونامت والدكتور يقول انها راح تحتاج هالمهدئات مده بعد ما تطلع من المستشفى بعد لين تهدء نفسيتها وتتقبل الموضوع

ام علي : ليشى هي بنتي عندها حاله نفسيه

ابو علي : انا اللي عندي حاله نفسيه منك ومن بنتك الحين بتروحين معي ولا تجلسين عندها

ام علي : لا بجلس عندها كيف اسيب بنتي لحالها

ابو علي : طيب اذا احتجتي شي انا في البيت

طلع ابو علي من المستشفى وكله اسى على حاله بنته هو من الاول ما كان راضي عن تصرفاتها ومعاملتها السيئه لخالد وكان متأكد انه في يوم راح يطفح فيه الكيل وهذا اليوم جا وهي اللي خسرت خالد ابد ماخسر خالد رجال ينشرى بالذهب مسك جواله ودق على خالد اللي كان في طريقه للرجعه للبيت وفتح جواله عشان لو امه دقت عليه

ابو علي : السلام عليكم

خالد : وعليكم السلام هلا عمي

ابو علي : كيفك ياولدي

خالد بصوت حزين : الحمدلله انت كيفك

ابو علي بصوت باين عليه الضيق والهم : الحمدلله

خالد اللي لاحظ ضيقه عمه : خير عمي ويش فيك ؟

ابو علي : مافيني شي بس خديجه طاحت علينا اليوم والحين هي منومه في المستشفى

خالد اللي انصدم من الخبر : خير ويش فيها ايش اللي صار لها

ابو علي : بعد اللي صار بينك وبينها صارت تبكي زي المجنونه وتصارخ وتضرب في نفسها لين اغمى عليها شلناها ووديناها للمستشفى وقالوا عندها انهيار عصبي حاد

خالد بحزن : هي اللي بغت كذا

ابو علي : ادري ياولدي انها هي اللي غلطت عليك بس امسحها في وجهي هالمره

خالد : ياعمي انت تدري اني احبها وابيها وهي لو تبيني انا لهالحظة شاريها بس هي ما تبيني هي كانت تستغل حبي لها عشان تمشيني على كيفها

ابو علي : ادري يا ولدي انها ما سوت كل هذا الا لانها كانت واثقه من حبك وانك مستحيل تتخلى عنها ويوم طلقتها ما صدقت وما قدرت تستحمل الصدمه

خالد : يصير خير ياعمي انت الحين في المستشفى

ابو علي : لا توني طالع منها رايح على البيت

خالد : وخالتي وينها

ابو علي : في المستشفى

خالد : الله يقومها لكم بالسلامه وبكره الصباح راح اودي امي عندهم

ابو علي : ان شاء الله على خير يالله مع السلامه

خالد : مع السلامه

قفل خالد من عمه وجلس يفكر في همه الجديد خديجه في المستشفى اه ياقلبي تصبر الحين مين اللي المفروض ينهار انا ولا هي مين الي تخلى عن الثاني انا ولا هي

اه منك ياخديجه تعبتيني معك انا اش سويت لك عشان تعذبيني كذا الله يصبرني بس

انا ما اخطيت في حقك ولكـن الكـلام عتـاب
أعاتـب والعتـب كلمـة تفسرهـا معانيـهـا

اعاتب واحسب بهرجي الا مني حكيت حسـاب
وكلمه يستحـي منهـا لسانـي يبتـدى فيهـا

واذا انت من العتب تزعل علينا وابتصك الباب
ترى ما نيب قاصدهـا ولانـي فيـك ناويهـا

ولا ودى على الفرقا وقلبـي داخلـي مرتـاب
اشوف ان الهوى خدعة واشوف القلب راضيها

واشوف ان الهوى فرقا مواليف وعناد احبـاب
واشوف ان الجفا خطوة ولاني قـادر اخطيهـا

وقلبي لو عشق يخلص ولو طالت عليه رقـاب
وتشهد له دروب الحـب حاضرهـا وماضيهـا

عشقنا والهوى حسرة،مشينـا ولاأمـل كـذاب
بدينـا نانبنـي منهـا قليـل مـن بلاويـهـا

عرفت الحب من عمري صغير بالغرام وشـاب
وقلبي للحبيب اكبـر مـن الدنيـا ومـا فيهـا

صحيح انى نويت ابعد ولكـن الهـوى غـلاب
وهي رحلة بديت بها ولا ادري كيـف بنهيهـا

تحريتك شروق الشمس وشفتك للشروق غياب
ولا اضنك تبيع العشره اللـي كنـت شاريهـا

بقى لي بالهوى نظرة وتغريبة ودمـع اهـداب
وقصة بترك لسانـك علـى العـذال يرويهـا

واناجي باقي حروفي وبألـف للفـراق كتـاب
قصايـد تملـي اوراقـي ارددهـا واغنيـهـا

واذا مرتني الذكرى وجرحي بالحشا مـا طـاب
بتبعدنـي وتدنيـنـي وببعـدهـا وابدنيـهـا

وانا عيب علي اشكي من الدنيا بدون اسبـاب
مدامي ما خذ منهـا يجينـي يـوم واعطيهـا

وصل خالد للبيت وقف سيارته ونزل وخطواته كل وحده اثقل من الثانيه فتح باب البيت ودخل مشى للصاله واول ما دخل لقى امه جالسه تبكي واخواته حولها عرف انها عرفت بالخبر ناظرها بكل حزن حتى اخواته ناظروه بكل دهشه اول مره يشوفوه حزين ومنكسر لهالدرجه حتى يوم وفاة ابوه ماكان كذا امكن انك تفقد انسان للابد وينتهي وجوده من الدنيا وانت تحبه وهو يحبك اهون من انك تفقد حس انسان تحبه وهو موجود على ظهر الارض يجرعك جرح بعد جرح

ام خالد : خالد صحيح انت طلقت خديجه

خالد : ايه يمه

ام خالد : ليش ياولدي هاذي بنت عمك وتحبك

خالد بحزن : هي الي بغت كذا

ام خالد : مستحيل هي اللي بغت واكبر دليل انها مرميه الحين في المستشفى وحالها ما يعلم به الا الله

خالد : يمه لا تناقشيني خلاص اللي صار صار

ام خالد : كيف اللي صار صار انت ما تفكر الا في نفسك ماتفكر في اخواتك ومصيرهم

الكل هنا انصدم من كلام ام خالد

خالد : وايش دخل اخواتي

ام خالد : كيف ايش دخل اخواتك انت ناسي ان اخواتك ماخذين اخوانها والحين زي ماخليت اختهم مطلقه راح يردونها لك ويخلون اخواتك الثنتين مطلقات

سحر اللي انقهرت من هالتفكير : ماما خالد ما له دخل واذا هم طلقونا مايهم دام حياتنا متعلقه بحياة خالد وخديجه من الحين ننفصل احسن

وداد : ايه صح هم اذا كان كذا تفكيرهم حنا اللي ما نبيهم

خالد اللي ناظر ردة فعل اخواته خصوصا سحر اللي ابد ماتوقع منها واتوقع انها بتحقد عليه او تكرهه لانه بيخرب حياتها بس في نفس الوقت حس بأسى كان صبر لو مو عشام نفسه بس اخواته يستاهلون هو رجال يتحمل بس هم ايش ذنبهم ناظرهم بحزن وكمل طريقه لغرفته وهمه الحين صار همين الله يالدنيا بجد ماترحم كل ما يقول الانسان انا ارتحت يزيد همه هم الحمدلله يارب

/

/

وداد : ما ما انتي ليش قلتي كذا لخالد ؟

ام خالد : اجل ويش تبيني اقوله اللع يعطيك العافيه على طلاقك لبنت عمك هاذي هي الحقيقه

سحر : حقيقه ايش ماما اذا هم اخذونا عشان اخوي ما خذ اختهم احنا اللي ما نبيهم

ام خالد : مو كذا يابنتي هم خذوكم عشانكم ومو عشان خالد بس الحين اكيد بتاخذهم الحميه مع اختهم

وداد : طز ما علينا منهم عاد من زينهم بس انتي اهم شي لا تقولي لخالد كذا ماشفتي كيف حالتها

سحر : ايه صح ثاني شي هي اللي جابته لنفسها والله من زمان نفسي انحرها على تعاملها الاهبل مع خالد خليها تستاهل

ام خالد : لا ياسحر لا تقولي كذا هاذي مهما تكون بنت عمك وما نبي احد يتكلم فيها

سمر : المهم الحين سيبونا من هذا كله نوير ايش قالتلك عن خديجه ايش قالولهم في المستشفى

ام خالد : ما ادري والله هي قالت بس انها في المستشفى وما تدري عن شي ثاني روحي كلميها امكن جاهم خبر

سمر : ان شاء الله

طلعت سمر فوق غرفتها وفتحت دولاب التسريحه وطلعت منه الجوال لقت 15 كول مي من رقم غريب استغربت بس هو مو وقته اتصلت على رقم نوير

نوير : هلا سموره

سمر : هلا فيك كيفك ياحلوه

نوير : تمام التمام انتي كيفك

سمر : بعد تمام التمام بس واحشتني يادبه

نوير : هههههههههه ادري ما تقدري تستغني عني

سمر : نونه بسألك خديجه كيفها الحين

نوير : الحمدلله باب رجع من عندها لكن ماما جلست عندها في المستشفى

سمر : طيب ايش عندها ايش قالولها ليش نوموها

نوير : عندها انهيار عصبي حاد

سمر وهي مفجوعه : انهيار عصبي اف اف الله يعينها و يقومها بالسلامه

نوير : امين يارب

سمر الي تناظر جوالها نفس الرقم الغريب عندها انتظار

سمر وهي مستعجله : اقول نونه يالله باي باي عندي خط ثاني

نوير : اوكي باي

قفلت سمر من نوير و فتحت الخط الثاني

سمر : نعم

مشعل : السلام عليكم

سمر : وعليكم السلام

مشعل : الحمدلله على السلامه توها نورت جده

سمر : الله يسلمك مين معي ؟

مشعل : انا مشعل

سمر اللي تذكرته على طول " ياربي هذا وقته ": اهلا مشعل تبي شي

مشعل :ابي سلامتك بس حبيت اشوف اخبارك و اتحمدلك بالسلامه

سمر : الحمدلله اخباري زينه يالله مع السلامه

مشعل بخيبة امل : مع السلامه

مشعل قفل الخط وهو مقهور من تصرفها معه و فيص كان يناظر ملامح وجهه اللي تغيرت

فيصل : ايش فيك ايش قالتلك

مشعل : بل عليها ما تعطي الواحد فرصه

فيصل : يعني قفلت الخط في وجهك كالعاده

مشعل : لا هالمره في تطور ملحوظ قالت مع السلامه و قفلت

فيصل : ههههههههههه طيب زين

مشعل : تضحك انت ووجهك طيب ان ما وريتك يا غبي تضحك علي

فيصل : هاي هاي ايش فيك عصبت ليش الضحك حرام

مشعل : لا مو حرام بس كل شي له وقته

فيصل : طيب خلاص سكت بس قولي و يش بتسوي الحين

مشعل : ما ادري بس دامها هالمره ما قفلت في وجهي المره الجايه بتكلمني شوي و اللي بعدها و اللي بعدها وراح تلين حسيت هالشي من هالمكالمه مو زي كل مره

فيص : طيب نشوووووو ووووووووف

مشعل بتحدي : تشووووووووووووف

.................................................. ........................

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:21 pm

في بيت ابو خالد بعد ما كل واحد راح غرفته وكل واحد يحمل من الهموم ما يكفيه

خالد اللي الهم كساه من راسه لين رجله مو عارف يشيل هم نفسه ولا هم حبيبته اللي مرميه في المستشفى ولا هم اخواته ومصيرهم اتعبه كثر التفكر استند على الكنبه اللي قدام السرير ونام من التعب بدون ما يحس بنفسه

سحر اللي ما كان همها شي وما فرقت عندها عزت نفسها فوق كل شي هو اصلا اللي كان ميت عليها و اذا الحين بيطلقها طز اللي جابه يجيب غيرها ما اهتمت وراحت غرفتها ونامت نوم عميق ولا كأنه صاير شي

وداد اللي كانت تحمل هم كبير في داخلها عبدالله اللي من اول يوم ما كان باين اهتمامه فيها مثل اهتمام عبدالمحسن بسحر يعني ممكن يتخلى عنها بكل سهوله خصوصا اللي معروف عنه انه يسمع كلام خديجه بشكل مو طبيعي وهذا الشي تأكدلها بعد الملكه لانها حست ان زواجه منها كان تحت تأثير خديجه وهي اللي اقنعته فيها شيء مؤلم انك تحس بهالاحساس ما تمالكت دموعها وراحت مسكت التلفون تكلم اختها الكبيره نورة اللي هي مستودع اسرار وداد دائما

سمر و مشعل اللي اشغل كل تفكيرها ياربي ايش يبي هالانسان مني انا غلطت اليوم الظاهر اني اديته وجه زياده بس انا ماقلتله شي الا قلت لا ما قلت الا ما ادري والله ما ادري يارب اصرفه عني مو ناقصين مشاكل ناظرت اختها سحر بحزن يارب عبدالمحسن ما يكسر بخاطرك ياسحر ما جاك من هموم يكفيك ان شاء الله يطلع قد حبه بس

دانه الوحيده اللي ظلت بالصاله تنتظر اتصال مهند على احر من الجمر اخيرا صارت الساعه وحده ما تدري ليه تحس بفرحه كبيره و بخوف في نفس الوقت ظلت تناظر التلفون و تتأمله لين افزعها صوت رنينه

رفعت السماعه على طول

دانه : الو

مهند : يسعدلي الصوت وراعيته هلا وغلا دندون

دانه : هلا فيك

مهند : كيفك ؟

دانه : الحمدلله انت كيفك ؟

مهند : تمام التمام دامني اسمع صوت الغالين

دانه انحرجت من كلامه مره باين عليه هالمره جريئ زياده : تسلم

مهند : الله يسلمك طمنيني عن اخبارك دندون

دانه : الحمدلله اخباري زينه

مهند : وكيف السفره ان شاء الله انبسطتي

دانه : الحمدلله

مهند : يالله تمام غرجتي من العزله شوي و اخيرا انفكت العقده

دانه : الحمدلله

مهند : اقول دندون ايش فيك معلقه على الحمدلله غيريها

دانه بإحراج : الواحد يحمد الله في كل وقت

مهند : ايه ما قلنا شي بس بمناسبه و بدون مناسبه مايصير قولي شي ثاني

دانه : يووووه مهند خلاص ماصارت كلمه

مهند : ههههههههههههه عشان ما تعلقي على كلمه وحده مره ثانيه احب التنويع ههههههههه

دانه : لا بالله معن نفسك

مهند : اف اف مع نفسي طيب طيب المهم دندون كيف اقدر اوصلك الجوال

دانه : انت لسى مصر

مهند : مصر ونص بس ينفع اجيبه لك المدرسه

دانه : اممممممممم كيف ؟

مهند: عادي في الصرفه تطلعين وتاخذينه مني و تردين عادي

دانه : بس انا اخاف اطلع

مهند : لا تخافين كلها دقيقتين وبترجعين لو كان هاشي يضرك ما كان ان رضيت انك تسويه

دانه : مدري بس احس اني خايفه

مهند : لا تخفين ولا شي دندون تخافين وانا معك

دانه : بتردد : طيب خلاص بس متى بتجي

مهند : اول ما يفتح الباب بكون بره اوكي

دانه : طيب اوكي

مهند : طيب خلاص ما ابي اطول عليك ادري اني سهرتك و بكره اول يوم دراسي يعني بيكون متعب

دانه : لا عادي

مهند : طيب تامرين على شي دندونه

دانه : لا تسلم

مهند : طيب مع السلامه يا قلبي

دانه بإحراج : مع السلامه

قفلت دانه السماعه وهي حاسه انها بتطير من الفرح ما تدري ليش مهند صار مصدر سعاده لها يحسسها بأمان مو طبيعي وما كانت تدري ان السعاده و الامان اللي حسته معه راح ينقلب في يوم من الايام لشيء هي ما تقدر تتحمله اه منك يازمن ويش مخبي عنا بعد

.................................................. ......................

بعد اسبوع من اللي صار جا اليوم موعد خروج خديجة من المستشفى بعد ما هدأت نفسيتها شوي وصارت قادره انها تتحكم في انفعالاتها شوي طبعا بمساعدة المهدئات و المنومات

خالد اللي درى من امه ان اليوم موعد خروج خديجه ارتاح شوي وحس بفرح لانها صارت كويسه وبخير

سحر اللي صار لها اسبوع مقفله جوالها عشان ما تبي تسمع كلام يصدمها من عبدالمحسن خلي الخبر يجي من الناس ولا منه مباشره

وداد اللي استسلمت للوضع وما صار يفرق عندها اذا هو ما يبيها يقول من الحين احسن ولسى هم على البر زي ما يقولوا

سمر اللي كانت كل ما تشوف رقم مشعل ما ترد عليه وتتركه لين يمل وهو ما مل ابد وصار يرسلها مسجات ترجي و حب وحركات مالها داعي بس هي مع المشاكل اللي صايره و الجو المشحون في البيت و مشكله اخواتها ومصيرهم المعلق الى الان انشغلت وما اهتمت بإتصالاته و مسجاته

دانه اللي كان من اجمل اسابيع حياتها بعكس الناس الكئيبه صحيح انها اتأثرت باللي صار بس وجود مهند معها طول اليوم على الجوال و مكالماته لها كانت تحسسهابسعاده تفوق كل الوصف

/

/

في بيت ابو علي

نوير : الحمدلله على سلامتك خدوج

خديجه : الله يسلمك

نوير : كيفك الحين ان شاء الله احسن

خديجه : ايه الحمدلله احسن

وجدان ببرائه : يعني خلاص مو زعلانه من خالد

خديجه عصبت منها : انتي مالك دخل

عبد المحسن اللي كان توه داخل : هلا والله بخدوج تو ما نور البيت

خديجه : هلا فيك

عبدالمحسن : ها كيف صحتك اليوم ؟

خديجه : الحمدلله احسن

الا بدق جرس البيت قامت وجدان بسرعه تفتح الباب وبعد دقايق رجعت

عبدالمحسن : مين اللي دق الباب

وجدان : خالد اطلعله هو يبي ابوي و ابوي مو موجود

خديجه اللي كل الانظار اتجهت نحوها اول ما سمعوا اسم خالد بسرعه تجمعت الدموع في عينها و حاولت تتمالك نفسها عشان تبان قويه اما عبد المحسن طلع يرحب بخالد بكل رحابة صدر

عبدالمحسن : هلا والله هلا بالنسيب

خالد : هلا فيك

عبد المحسن : ليش واقف عند الباب اتفضل

خالد : لا معليش ما ابي ادخل امشي معي

عبد المحسن اللي عارف عزة نفس ولد عمه اللي مستحيل يدخل بيت هو انطرد منه حب يخليه على راحته : طيب يالله

خالد : عبد المحسن انت عارف انا ليش جاي اليوم ابي اعرف رأي خديجه النهائي اذا هي خلاص ما تبيني انا مستعد على اللي هي تامر فيه واذا تبيني فأنت عارف اني شاريها و ابيها

عبد المحسن : و الله ما ادري ايش اقولك ياخالد بس مو لو نخليها كم يوم لين تهدأ ونشوف

خالد : ما راح يتغير شي اليوم ولا بكره ولا بعده انا اعرف خديجه اذا اتمسكت برأي فشوف رأيها الحين احسن و خليني ارتاح

عبد المحسن : ان شاء الله انت انتظرني في السيارة و انا بروح اشوفها

/

/

/

عبد المحسن : ها يا خديجه ايش قلتي

خديجه بعناد : انا ما ابيه قوله يطلقني

عبد المحسن : خديجه خلي عنك العناد و فكري زين خالد ما يتعوض

خديجه ودموعها على خدها بصوت مبحوح : ما ابيه ما ابيه

عبد المحسن عصب من رأيها جد هاذي مجنونه : جد انتي مجنونه معقوله وحده تلقى واحد يحبها ومتمسك فيها مثل خالد وترفضه

خديجه بصراخ و بكا : ما لك دخل انا كيفي ما ابيه يعني ما ابيه انتوا ما تفهمون سيبوني في حالي حياتي وانا حره فيها

عبد المحسن بنفس العصبيه و الصراخ : كيفك بس انتي اللي بتندمين والا هو بيلاقي عشره احسن منك

خديجه اللي كلمة عبد المحسن جات على الجرح : خليه يلاقي احسن مني خلاص سيبوني سيبوني ارحموني وجلست تبكي و تشاهق من قلب

عبدالمحسن تركها وطلع من الغرفه ولقى في طريقه عبدالله

عبدالله : ايش فيكم تصارخون

عبدالمحسن و هو معصب : هاذي اختك المجنونه مصره على طلاقها من خالد

عبدالله بكل هدوء : طيب سيبها على راحتها

عبد المحسن اللي عصب من برود اخوه : انت جد اهبل اسيبها تهدم حياتها قدام عيني جد كلكم مجانين لكن خالد راح يلقى احسن منها الف

عبدالله : واحنا بعد راح نلقى احسن من اخواته الف

عبدالمحسن بلم في اخوه : ايش تقصد ؟

عبدالله : يعني اختنا تصير مطلقه واحنا نروح نتزوج اخواته

.................................................. ...................

ايش راح تكون ردة فعل عبد المحسن من كلام عبدالله ؟

وهل خالد خلاص راح يطلق خديجه ؟

ودانه ايش الزمن مخبي لها ؟

وسمر هل راح تضل على عدم مبالاتها كما هي مع مشعل ؟

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:22 pm

دانه : ههههههههههه مهند بس خلاص موتني من الضحك

مهند : ههههههههه دوم الضحكه يارب

دانه : خلاص تراك انواع الازعاج كل شوي تتصل

مهند : افااااااااااا الحين انا انواع ازعاج طيب يادندون ماراح اتصل شهر وبشوف مين اللي بيجلس يبكي مثل الاطفل

دانه : ههههههههه عادي واثق من نفسك اني بأبكي عليك

مهند : طيب تتحديني اسويها

دانه : اهااااااااااااا يعني تقدر

مهند : اقدر ونص

دانه اللي مسويه زعلانه : طيب شكرا يعني ماتفرق عندك اذا كلمتني ولا لا اجل احسن لا تتصل لا

مهند : اف اف قلبتها علي وهي اللي زعلت بدل ما انا ازعل

دانه : هههههههههههههههه شفت كيف

مهند بجديه : دانه ابي اطلب منك طلب

دانه جلست بدلع قالت مقطع لاغنيه لجواد العلي: انت امر بس تدلل واترك الباقي علي

في رضاك في هواك دين ملزوم بقضاه

مهندكمل المقطع يغنيه : هذا قلبي وادخلي بكه واكوني بالحب كي

واجمعيني واسعديني واهدي لقلبي هناه

دانه : ههههههههههههه صوتك روعه

مهند : لا بالله تتريقي ها

دانه : لا والله اتكلم جد يالله قول ايش الطلب

مهند : بس اوعديني ما ترديني

دانه : اممممممممممممم على حسب

مهند : لا ابي وعد

دانه : اوكي وعد اذا اقدر عليه

مهند : ابيك تلبسين عبايه لما تخرجي اي مكان مو بس المدرسه

دانه ابد ما توقعت هالطلب : يوووووووووووه مهند ليش هالطلب

مهند : بس كذا حياتي عشان خاطري لو كان لي ذره حب في قلبك تلبسين عبايه

دانه : هههههههههههه لهالدرجه متعقد مني وماتبي تشوفني وتبيني اتغطى

مهند : هههههههههه لا بالعكس عشان ما ابي احد في الدنيا غيري يشوفك

دانه : اوكي ما طلبت شي بلبس عبايه ولا يهمك كم ابو النود عندنا

مهند فرح من قلب : مررررررررره شكرا دندون جد فرحتيني ياقلبي

دانه : عساك دوم تكون فرحان ومبسوط

/

/

/

سمر : ماما ماما

ام خالد : تعالي انا هنا

سمر : وينك ؟

ام خالد : وين يعني في المطبخ

سمر توجهت للمطبخ ودخلت راسها : ويش تسوي الحلوه

ام خالد : اسوي عشا

سمر : احم احم انا ما ابي معزومه

ام خالد : اف ومين عازمك

سمر : عبدالمحسن عازمني انا وسحر

ام خالد انصدمت : جد والله

سمر : اي والله ياماما توها نوير اتصلت على جوالي وطلبت سحر لان سحر مقفله جوالها من يوم اللي صار وكلمها عبدالمحسن وقالها ان هم مالهم دخل وعزمنا انا وهي ونوير على العشا وناااااااااسه

ام خالد : الله يكمله بعقله يارب وسحر وينها الحين

سمر : جالسه تلبس وتتشيك لحبيب القلب

ام خالد : الله يسعدها ويتمم لها فرحتها يالله روحي انتي بعد البسي لا تأخرينهم

سمر : اوكي

طلعت سمر من المطبخ وسمعت صوت احد يفتح الباب التفتت وكان خالد والهم والضيق باين عليها سلم بكل هدوء وطلع لغرفته بدون ما يقوال اي كلمه زياده

سمر : الله يصبرك ياخالد بس جد راح تشكر ربك بعدين

وطلعت فوق بسرعه عشان تلبس ويروحوا للمطعم وهي طالعه لقت وداد نازله من الدرج وهي تبكي ومنهاره على الاخر وكأنه ميتلها ميت

.................................................. .....................

ايش اللي صار خلا وداد تنهار وتبكي ؟

وايش اللي راح يصير في المطعم ؟

وهل خالد راح يرسل لخديجه ورقة طلاقها بالفعل ؟

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:23 pm


الا يا مطوله صبري

اذوق المر من كاسه

الا ياكم قسى دهري

علي وكم قسو ناسه

الفصل الخامس عشر :

طلعت سمر من المطبخ وسمعت صوت احد يفتح الباب التفتت وكان خالد والهم والضيق باين عليها سلم بكل هدوء وطلع لغرفته بدون ما يقوال اي كلمه زياده

سمر : الله يصبرك ياخالد بس جد راح تشكر ربك بعدين

وطلعت فوق بسرعه عشان تلبس ويروحوا للمطعم وهي طالعه لقت وداد نازله من الدرج وهي تبكي ومنهاره على الاخر وكأنه ميتلها ميت

سمر وهي مفجوعه : وداد حبيبتي ايش فيك ليش تبكي كذا ايش صار ؟

وداد طنشتها راحت تجري لامها اللي في المطبخ وهي تبكي بقوه ام خالد اول ماسمعت شهقاتها التفتت وهي مفجوعه ولما شافت شكل بنتها خلاص كل شسمها اتخدر من الفجعه وما عاد عرفت ايش تقول اما وداد راحت بسرع وحضنت امها وهي كل مالها تزيد بكا

سمر اللي لحقتها : وداد قولي ايش صار طيحتي قلوبنا

وداد : وهي تشاهق خد خد خديجه

خالد اللي وهو طالع اخته مرت من جنبه وهي تجري وتبكي رجع نزل يشوف ايش فيها : ايش فيها خديجه صايرلها شي

وداد رجعت تبكي بقوه ومو قادره تتكلم سمر اللي حست ان الموضوع بخصوص عبدالله حاولت تهدي خديجه عشان تتكلم بهدوء وجلستها على كقرب كرسي في المطبخ وصارت تهديها ولما حست انها شوي هدت وممكت تتكلم

سمر : الحين ممكن تقوليلنا ايش صاير

وداد وهي تغلب دموعها : هاذي الحيوانه خديجه اتصلت عليها قبل شوي عشان اطمن عليها وعلى صحتها واشوف كيف نفسيتها قامت صرخت علي وقالتلي كلام زي الزفت وقالت " ورجعت وداد تبكي من جديد "

حضنتها سمر اكثر وهدتها : ايش قالت كملي

وداد وهي تطلع الكلام بالقوه من كثر البكا : قالت انها قالت لعبدالله يطلقني وان ورقة طلاقي راح توصلني قريب وان حركات المصلحه و الطيبه اللي قاعده اسويها واني ابي اطمن عليها ما منها فايده لانها خلاص اقنعته انه يطلقني

خالد بصدمه : جد انها حقيره

سمر : مو هي الحقيره هو عبدالله انسان ضعيف شخصيه ودايم زي الخاتم بإصباعها

ام خالد قالت بضيق : الله يعوضك خير يابنتي الله يعوضك خير

خالد قام وتركهم والضيق كاسيه وهو حاس ان كل المصايب الهم اللي في اخواته بسببه هو عرف موقف عبدالله بس الله يستر من عبدالمحسن ماكان يدري ان عبدالمحسن خلاص حسم موقفه مع سحر طلع غرفته واتمدد على سريره و الافكار توديه وتجيبه " اه ياخالد انت مو بس دمرت حياتك حتى اخواتك المساكين ضيعتهم وراح يصيروا مطلقات اه منك يادنيا الحمدلله بس جد اليوم عرفتك ياخديجه وعرفت حقارتك معقوله انا احبك وميت فيك لدرجة اني ماشفت كل هالعيوب فيك معقول كنت اعمى لهالدرجه وما اكتشقت انانيتك الحمدلله الحمدلله على كل حال "

سحر اللي بعد مالبست نزلت من الدرج وهي معصبه على سمر لانها مالبست الى الان وعبدالمحسن كلمها وقلها خمس دقايق ويوصل دخلت بسرعه على المطبخ وما انتبهت للوضع

سحر : سمر يازفته باقي خمس دقايق ويوصل " وهنا سكتت سحر لما شافت شكل وداد وامها و سمر و كأنهم في عزا " خير ايش صاير مين مات

سمر : ما مات احد

سحر وهي مفجوعه : طيب ايش فيكم ليش تبكون وداد ايش فيك

سمر : هذا الحقير عبدالله بيطلقها

سحر بصدمه : ايش وليش يطلقها يعني كيف " كل الكلمات جت على لسانها ما عرفت كيف تكون جمله مفيده وسكتت لما سمعت صوت الموبايل يدق طالعته لقت رقم عبدالمحسن عصبت "

وقالت بقهر : وهذا الزفت يبيني اطلع معه بعد

ام خالد : لا ياسحر لا تدخلي عبدالمحسن في الموضوع هو ماله دخل وزي هو ماكان عاقل وما دخلك بطلاق اخته انتي لا تدخليه بطلاق وداد

سحر بقهر : بس

سمر قاطعتها : لا بس ولا شي يالله اطلعي وانا بروح اجيب عبايتي وعبدالمحسن مال دخل مو تحطي حرتك فيه اعرف حركاتك ياسحر خليك عاقله

سحر سكتت وطالعت وداد شكلها يكسر الخاطر قالت في داخلها " الله يكسر بخاطرك مثل ما كسرت بخاطرها يا عبدالله " وطلعت بسرعه وهي معصبه ومقهوره اول مافتحت باب البيت لقت سيارة عبدالمحسن واقفه وهو جالس فيها ومعه نوير اللي اول ماشافت سحر نزلت جلست في المقعد الخلفي عشان سحر تجلس جمب زوجها سحر كانت مفلفله من القهر على اختها توجهت بسرعه للسياره وفتحت الباب الامامي وجلست بدون ماتسلم وقفلت الباب بأقوى ما عندها وبعدها على طول ركبت سمر اللي كانت جايه جري لانها خايفه ان اختها تقول لعبد المحسن كلام مايسره وهو ماله دخل

سمر : السلام عليكم

عبدالمحسن وهو يناظر سحر بدهشه : وعليكم السلام

نوير : وعليكم السلام

حرك عبدالمحسن السياره وساد الصمت لمده موقليله الكل ساكت ومتوجس ايش اللي صاير سحر قبل شوي كانت تمام التمام وتكلم عبدالمحسن في الجوال وهي مبسوطه والحين تركب وتصفق في الباب يعني زعلانه ايش اللي مزعلها بس نوير اللي قلبها ياكلها من اللقافه تبي تعرف ايش فيها الاخت ماده البوز قربت من سمر وقالتلها بهمس : سموره ايش فيها سحر بوزها بيصفق في القزاز

سمر وهي كاتمه ضحكتها : اس اقول تريها معصبه لا تسمعك

نوير : طيب ايش فيها

سمر تذكرت وداد وقالت بحزن : زعلانه على وداد

نوير عرفت انهم اكيد عرفوا نذالة اخواها اللي راح يسويها : الله يهديه هذا العبدالله والله كلنا وقفنا بوجهه بس تدرين هو مع خديجه دايد

تنهدت سمر وقالت بهمس : ادري ادري خلاص ارجعي اجلسي عدل مانبي عبدالمحسن يحس ان فيه شي

نوير : طيب

.................................................. .................................................. ...

دلال : ماما الله يخليك ارجعي معانا

ام دلال : ياماما يادلال ما اقدر ارجع

دلال بترجي : طيب ماما يهون عليك تخلينا نرجع له وحدنا بعد اللي سواه فيني

ام دلال : طيب ان ايش بيدي

دلال : بيدك انك ترجعي معنا على الاقل انك تكوني معنا لو حاول يسويلنا شي

ام دلال : ما اقدر رجعه لابوك ماراح ارجع

دلال بعتاب : حتى لو عشاننا ؟

ام دلال : لا تحاولي يا دلال ما راح ارجع

هنا خلاص دلال عصبت ووصلت حدها حست انها عايشه بين ام واب انانين كل واحد ما همه الا نفسه امها تاركه البيت من اكثر من 6 سنين عشان ابوها يشرب ويسكر وما فكرت بعيالها وايش ممكن يسويلهم هذا الاب السكران

دلال بعصبيه وصراخ : اصلا انتي انانيه وماهمك الا نفسك عمرك ما فكرتي فينا وفي مصلحتك دايم تفكري في نفسك يكفي انك تركتينا واحنا صغار مع واحد مو في عقله حتى فارس اللي عمره سته شهور ما رحمتيه واخذتيه معك تركتيه ورحتي تعيشي حياتك عند اهلك ولا فكرتي احنا كيف راح نعيش وكيف راح نتصرفك

سكتت وهي تبكي وكملت كلامها : انتي ما تبينا اصلا من قال ان احنا نبيك احنا اصلا ما نبيك ما نبيك احنا ما عندنا ام خليك انتي عند امك واسمعي كلام اخواتك اللي هم احسن منك لانهم يحبوا اولادهم ما تركوهم وعايشين حياتهم ويسيروك زي ماتبين لانك انسانه بدون شخصيه

ام دلال كانت مصدومه من الكلام اللي تقوله بنتها ما قالت ولا حرف وصارت تناظرها

اما دلال ناظرت اخوانها وبكل قوه قالت لهم : يالله امشوا بسرعه احنا مالنا ام هو اب وبس حتى لو سكران بس اهم شي يحبنا وما تخلى عنا

وطلعت بسرعه من البيت وهي تاركه امها وراها محطمه نفسيا من كلامها ومنهاره معقوله اولادها يناظرونها هالنظره معقوله يحسبوها ماتحبهم معقوله خلاص راحوا تركوها جلست على اقرب كنبه وهي تبكي بكل حرقه

.................................................. .......................................

ام ايناس : ها انوسه حبيبتي ايش قلتي

ايناس : والله ياماما ما ادري محتاره

ام ايناس : وليش محتاره في شي محيرك او حتى مخوفك

ايناس بمرح : مدري احس ما انفع زوجه

ام ايناس : لا بالله اجل ايش تنفعي

قربت ايناس من امها وحضنتها : انفع بنوته ودلوعه ماما لكن اتحمل مسؤليه احس اني ما اقدر

ام ايناس بعدتها بحنيه : اقول بلا دلع تنفعي ام وتنفعي بنت وتنفعي زوجه وكل شي كل شي لايق عليك

ايناس : ههههههههههههههه خذي بعقلي حلاوه " ايناس رجعت تتكلم جد " بس ماما محمد هذا ما اعرفه من زمان عنه

ام ايناس : لا ياشيخه تبي واحد تعرفينه اجل

ايناس : لالالا مو كذا بس مدري اقولك استخير ويصير خير

ام ايناس ابتسمت : استخيري و فكري على راحتك القرار في النهايه لك

مروان اللي توه داخل : اي قرار ان شاء الله لهذي الخبله رحنا فيها اجل دام نوسه بدت تتخذ قرارات

ايناس : مالك دخل اتخذ قرارات غصب عنك ولا موعاجبتك

مروان : طبعا مو عاجبتني

ايناس : ماما شوفيه

ام ايناس : مروان لا تزعل عروستنا

مروان اللي عدل جلسته : اف اف عروسه من وراي

ايناس انحرجت وقامت و تركتهم وهي محتاره ومتردده على طول جا في بالها سحر راحت دقت على جوالها على طول

ايناس : الو

سحر : هلا نوسه

ايناس : هلا فيك كيف ياعسل

سحر بضيق : الحمدلله انتي كيفك ؟

ايناس : تمام ايش فيه صوتك

سحر بصوت واطي : بعدين اقلك

ايناس : سحوره انتي وين صوتك مو في البيت

سحر بهمس : انا مع عبدالمحسن مو في البيت

ايناس بهبلها المعتاد : اف اف معك عبدالمحسن وتردي علي ليش ما قلتي من اول يالله يالله قفلي بسرعه تلقيه حقد علي من قلب

سحر اللي تضحك على هبال صحبتها : طيب يالله باي

ايناس : باي

قفلت سحر السماعه وناظرت عبدالمحسن لقته سرحان وباين عليه الزعل " اكيد زعل من الحركه اللي سويتها اف ياربي ايش اسو بس والله مقهوره على وداد بس كمان عبدالمحسم ايش دخله عشان احط حرتي فيه يوووووووووووه انا هبله دايم اتهور وبعدين اندم "قطع عليها افكارها صوت عبد المحسن

عبدالمحسن : وين تحبوا تتعشوا

سحر ساكته ولا نطقت بحرف وهنا سمر خافت ان سحر تخرب الدنيا او تطنشه ويلاحظ ان فيه شي ردت عليه بسرعه : اختار مكان على ذوقك نبي نشوف ذوقك

عبدالمحسن : طيب اذا على ذوقي انا مرررررررره احب الاكل الهندي يعجبكم

نوير : يااااااااااااااي مره حلو

سمر : ايه يعجبنا

عبدالمحسن : وسحر ماسعنا رأيها

سحر : هااااااااااا اكيد دام يعجبك يعجبني

واااااااااااااااااااو كل اللي في السياره استرخت اعصابهم من رد سحر وعرفوا انها طبيعيه وما فيها شي عبدالمحسن ابتسم لها وتوجه على طول للمطعم الهندي

.................................................. ..............................................

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:26 pm

اوي يمكن بيودع كل كيانه كل حياته روحه اللي فقدها بفقده لاعز انسانه بيودع الحي كله مايبي يرجعله في يوم خلاااااااااااااااااااااااااص كل شي انتهى خلااااااااااااااااااااص خديجه صارت ماضي في حياته ومن الحين لازم ينساها ويتقبل فكرة خروجها من حياته للابد
اللي نساك انساه

ركب سيارته وتوجه الى اللاشيء مايدري وين يروح ولا لمين يشتكي احساسه بأنه ضايع ظل ملازمه طول الوقت

اه ياخالد ااااااااااااااااااااااه خارجه من القلب بصدق طول عمرك وانت تتأوه وتشيل الهموم خلااااااااااااااااص ما عاد فيك صبر لمتى بتظل بنظر الكل مثل الجبل اللي مايهزه ريح اه يارب انا انسان ولي كيان لي احساس مشاعر لي قلب يحب ولي خاطر يشتاق ولي فكر معلق بهالانسانه لمتى لمتى بأظل بدون قلب متى بترجعلي قلبي اللي خذته مني من سنين خلاص انا عطيتها اللي تبي ليش ما ترجعلي قلبي هي بعد وبعدها كل واحد يروح بحاله ماحسيت بنفسي الا وانا واقف قدام بيت نوره اختي امكن تقدر تخفف عني وتنسيني همي نزلت من السياره ودقيت الباب وبعد خمس دقايق انفتح

ناظرته نورة بتعجب : ماجد ؟!

/

/

/

اقول سمر تراك صجيتيني ادري اني غلطانه فلا تزيدين همي مو ناقصتك .

سمر : وكمان غلطانه وتتكلمين مو تاركتك اليوم لين تتصلي عليه الحين وقدامي وتعتذرين منه

سحر : وانتي ان شاء الل ايش دخلك انا بخليه يرضى بطريقتي

سمر : لا ياماما طرقك قديمه وحركاتك مكشوفه ادري فيك بتطنشينيه لين هو يتصل وتمشي الموضوع وهم بعد تقلبي البساط عليه

سحر بقلة صبر : بساط ايش وهم ايش ايش اقول اقلبي وجهك ومالك دخل ياداخل بين البصلة وقشرتها ما ينوبك الا ريحتها يا انقلعي بس

سمر : انا انقلع طيب ان ما وريتك يارب تبرد قلبي هالمره ياعبدالمحسن وماتتصل وبشوف ساعتها كيف بتصبرين عنه ولاتجين تطلبين وقتها مساعدتي فاهمه

سحر بلامبالاه : مابقى الاهي اطلب ماسعدتك انتي اطلب مساعده سوزي ولا انت جد انتي مذله

قامت سحر من مكانها وهي تقول في نفسها متى تتصل ياعبودي جد مشتاقتلك وبعد قلقانه عليك اما سمر لبست وراحت الكليه وتركتها بهمها وبتشوف كيف راح تحلها ان شاء الله

/

/

/

نوره بتعجب : ماجد؟!

ماجد : أي ماجد خير شايفه جني

نوره استدركت كلامها بسرعه : لالالا موقصدي بس مو عوايدك تجيني قريب الظهر تفضل هلا والله تو ما نور البيت

ماجد : منور بأهله الا وين الجن حقونك

نوره : بسم الله الرحمن الرحيم سمي عليهم نايمين ماناموا الا الفجر

ماجد تنهد : احسن عشان ناخذ راحتنا بدون ازعاج

نورة : خير يا اخوي ايش صاير

خالد :ان طلقت خديجة

نورة بصدمة : ايش طلقتها ليش ياخالد ليش استعجلت

خالد بضيق : نوره انا وخديجه خلاص ما نصلح لبعض هي ما تبيني واللي ما يبيني ما ابيه ولو النفس بتموت لجله

نوره : خالد خديجه مستحيل ما تبيك هي تحبك بس اكيد لما تهدى راح ترجع لك

خالد : افهميني يانوره انتي اكثر وحده تدرين ايش كثر احب خديجه واغليها بس مو معنى اني احبها انها تهيني وتنزل كرامتي وتطردني من بيت اهلها وتسوي اللي تبي وانا رغم هذا كله رحت لها مره ثانيه وخليت عبدالمحسن يكلمها وهي ردتني مره ثانيه ويش تبيني انتظر تبيني انتظر لين تهيني اكثر واكثر

نوره بأسى على حال اخوها : ما عاش مين يهينك ياخالد ولا ينزل كرامتك في الارض وبيت انت انطردت منه يحرم علي ادخله طول عمري

خالد : لا يانورة لا تدخلي نفسك في مشاكلنا خالتي لازم تزورينها وعمي بعد

نوره وهي متغايضة : انا قلتها كلمه يحرم علي يعني يعني يحرم علي ياخالد

خالد تنهد واسند راسه على الكنبه : نورة انا تعبان تعبان يانورة وما احد حاس فيني " وبدأت دموعه تنزل منه بدون شعور خلاص لمتى بيضل جامد لين متى راح يحبسها عن الناس اللي حوله خلها تنزل هالدموع امكن ينزل معها بعض الهم اللي في قلبه خلها تنزل امكن تغسل الامي وجروحي خلها تنزل امكن القلب بعدها يتوب من الحب وسنينه"

نوره انصدمت من منظر خالد معقوله خالد يبكي معقوله هالكثر يحبها أي ادري انه يحبها بس مو مره هي اللي تنزل دموع خالد وليش لا يانورة ليش ما تنزل دموعه هو موبشر يحس ويتألم وله قلب يحب وانجرح من اقرب الناس له ورغم ذا كله مالقى من يداوي جرحه : سلامتك يااخوي من التعب ابكي ياخالد ابكي امكن هالبكا هو اللي انت محتاجه ابكي ولا تهتم في احد طلع اللي في قلبك اهم شي انك ترتاح يا اخوي" بعدين قامت نوره عنه وتركته ياخذ راحته لين يهدى وجلست تجهز الغدى وهي تدعي ربها بقلبها ان الله يفرج همه "

/

/

/

في بيت ابو علي الساعة 11صباحا

نوير : صباح الخير يا مامتي العسوله

ام علي : صباح النور ماشاء الله الاخت ما راحت الجامعه ليش

نوير : اليوم اف ما عندي محاضرات

الا و الجرس يدق

ام علي : نوير روحي شوفي مين على الباب

نوير : من عنوني

راحت نوير فتحت الباب وتكلمت من ورى الباب

نوير : مين

خالد : انا خالد

نوير : هلا خالد تامر على شي

خالد : ممكن تدي هذا الظرف لخديجه

مدت نوير يدها واخذت منه الظرف : ان شاء الله

خالد : مشكوره

نوير : العفو

قفلت نوير الباب ودخلت بسرعه عشان تدي خديجه الظرف وهي في طريقها لقت امها طالعه من المطبخ

ام علي : نوير مين اللي دق الباب

نوير : خالد ولد عمي

ام علي بتعجب : خالد! ايش يبي ؟

نوير : اعطاني هذا الظرف وقالي سلميه لخديجه

كملت نوير طريقها لغرفه خديجه اللي كانت ماخذه اسبوع اجازه من المستشفى بسبب حالتها الصحيه و النفسيه دقت الباب وبعد شوي انفتح الباب

خديجه : نعم

نوير مدت لها الظرف : تفضلي

خديجه ناظرت الظرف : ايش هذا

نوير : هذا ظرف من خالد توه جايبه وطلب مني اعطيك اياه

اخذت خديجه الظرف وهي متوتره وخايفه وبسرعه دخلت الغرفه وقفلت الباب وبعد دقايق كل البيت انتفض من صوت صرخه خديجه : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ام خالد خرجت بسرعه من المطبخ تجري ونوير طلعت من غرفتها جري وعبدالله اللي كان موجود صحى من نومه على صوت صرختها وكلهم تقابلوا عند باب غرفتها

ام خالد بخوف : خديجه يمة ايش فيك افتحي الباب ايش صاير لك

خديجه وهي تبكي وتصارخ : ما ابي احد يكلمني ما ابي اشوف احد سيبوني في حالي سيبوني

عبدالله : خديجه لو سمحتي افتحي الباب ليش تصارخين

خديجه وهي منهاره : ما احد له دخل فيني سيبوني سيبوني

نوير : خديجه بطلي هبل وافتحي الباب ماراح نتركك لين نعرف ايش السالفه ايش في الظرف اللي جابه لك خالد تكلمي

عبدالله بتعجب : خالد !! " وشوس استوعب كلام اخته والظرف اف خالد اكيد طلقها " : اه يا الكلب

ام خالد : من الكلب ايش فيك انت بعد

عبدالله بعصبيه : خالد الكلب اكيد ارسلها ورقة طلاقها

ام خالد شهقت من الصدمه : ايش طلاق ياويلي على حالك يابنتي

نوير : طيب ليش زعلانين مو هي اللي طلبت الطلاق

عبدالله : انتي مالك دخل لا تدخلين في شي ما يخصك

نوير : وبعد ما يخصك ثاني شي انا ما كلمتك لما اكلمك تعال كلمني فاهم

عبدالله : لا بالله اضربيني حسن
نوير : اقول ضف عن وجهي لا تسوي فيها رجال علي اول شي خل عندك شخصيه وكلمه مستقله وصير رجال مثل عبد المحسن بعدين تعال تكلم مو تمشي ورى كلام الحريم اقول روقنا بس " وراحت نوير وتركتهم "

طبعا عبدالله كان يغلي من كلام نوير ووده يكسر راسها بس ما يقدر يمد يده عليها وامه موجود ه امكن تقولوا لو احد ثاني كان ما مسك نفسه مهما صار بس عبدالله لان شخصيته ضعيفه ومهزوزه مايقدر يسوي شي عشان كذا نوير تجرأت وقالت له هالكلام ولا لو كان عبدالمحسن ما كان قدرت تقول كذا
/

/

/

سمر : اف يارهام ما صارت تراك رجيتيني بهالمشعل

رهام : سموره ياقلبي والله لو ما كنت حاسه انه صادق ما كنت كلمتك والله يكسر الخاطر لو تسمعيه وهو يشتكي منك وشوي ويبكي

سمر : اف اف ويبكي علي ان شاء الله ليش ؟

رهام : ياهبلووووووووه الرجال يحبك

سمر فتحت عيونها : لا بالله يحبني ومن متى المعرفة ان شاء الله عشان يحبني

رهام : هههههههههههههههه من يوم سمع الصوت الحسن وهو يهزئه ويقفل السماعه في وجهه

سمر : يستاهل احسن ما احد قله يتصل ولو عنده دم وذرة كرامه كان فهم من اول اني ما احب هالحركات

رهام : حرام عليك سموره اعطيه وجه لو لمره وحده ايش بتخسري اسمعي ايش عنده وبعدين احكمي عليه مو كل شوي مقفله في وجهه مايلحق يقول كلمتين الا رجعتيهم في حلقه

سمر : ههههههههههههههههه

رهام : لا تضحكي انا اتكلم جد اوعديني انك تعطيه فرصه وحده

سمر : لا طبعا لا فرصه وولا فرصتين

رهام : تكفين سموره عشان خاطري

سمر : رهام لا تزنين على راسي لا يعني لا

رهام : سموووووووووووووره عشاني

سمر بتردد : افففففف منك ومن زنك طيب خلاص فرصه وحده وبنشوف قيس زمانه ايش عنده

رهام : ههههههههههههه يسعدك ربي ياعسل ولا يحرمني منك " وباستها على خدها وراحن وتركتها جري عشان تتصل على مشعل وتبشره "


_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:29 pm

/

/

/

علموه اني احبه

قلوله ليش الهجر

قولوله اني لحبه

منتظر طول العمر

مالي غيره ياملا

من وين اجيب الصبر

مالي غيره ياملا

من وين اجيب الصبر

: اوهووووووووووووووو الاخ مروق خير ان شاء الله

مشعل رفع خشمه : مالك دخل

فيصل : اف اف الاخ بعد رافع خشمه علينا خير يا ابو الشباب

مشعل : هههههههه ماراح اقلك

فيصل بتعجب : اففففففففففف هذا كله انبساط ابسطنا معك

مشعل : وافقت اخيرا وافقت

فيصل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟: منو اللي وافقت

مشعل : سموووووووووووووره

فيص فتح عيونه : معقوله وافقت تقابلك

مشعل : ياشين الغباء وافقت تقابلني اهبل انت خلها تكلمني بعدين تقابلني

فيصل : وانا ايش دراني انت اخر مره قلت تبي تقابلها فعشان كذا قلتك كذا اجل على ايش وافقت

مشعل بفر حه : تكلمني مكالمه وحده

فيصل : اقول مالت عليك مكالمه وحده بعد يعني مو على طول وطاير كذا من الفرحه

مشعل : اقول الغلط علي اقول لناس اغبياء ياغبي المكالمه الوحده تجر اختها انت ما تفهم ولا كنك استاذ في هاذي الحركات

فيصل : هههههههههههههه مدري بس احس هالبنت مو سهله وما يفيد معها أي شي الله ييسرلك يا مشعل

مشعل من قلب : امين

/

/

/

سعاد : هاي يا حلوات ايش قاعدين تسون

دانه : اهلين ما نسوي شي نسولف

سعاد : طيب ايش رايكم تروحون معنا

دلال : وين نروح ؟

سعاد : وين يعني بنروح الثانوي عند البنات ها تجون معنا " للعلم ان المدرس المتوسط كانت ملاصقه للثانوي يعني ما بينهم الا جدار "

دلال بحماس : أي أي ابي اروح من زمان عن جيجي مره وحشتني

دانه : لا انا ما ابي اروح

دلال : ليشد ندون ؟

دانه : اخاف فهد يجي ويشوفني ويسويلي سالفه

سعاد : يا بنت الحلال بنروح ونجي بسرعه اول ما يفتح الباب بنطلع وقبل ما يجي ان شاء الله الا احنا راجعين

دانه بخوف : لالالالالالالالا ما ما ابي روحوا انتم

دلال : تكفين دندون انا ما اروح بدونك

دانه : لا تروحي بس مانا ما راح اروح

دلال : اف منك يادانه راسك زي الحجر يعني ايش فيها لو رحنا ما انحا مسوين جريمه بنروح من مدرسه لمدرسه

دانه : دلو ياقلبي و الله ما اقدر

دلال بزعل : لو كان لي خاطر عندك كان قدرتي بس الله لنا

دانه : دلو لا تقولي كذا

دلال : الا بقول

دانه : ياربي ابتلشت فيك خلاص بروح بروح بس لا ترجينا

/

/

/

فهد اللي كان جالس قدام البحر طبعا كالعاده مهبق من المدرسه هو و الاخ مهند اللي فالها بقوه ما تقول كنه توجيهي

فهد ناظر ساعته وفز على طول : اف اف ياويلي

مهند اتفاجأ : خير ايش فيك ؟

فهد : قوم قوم والله شكلي بلقى البنات في الشارع اليوم

مهند : اف ليش

فهد : سوزي لها ساعه منصرفه ودانه لها ربع ساعه وسمر ياحرام شكلي بلطعها زيادة لانها اليوم بتطلع بدري وانا نسيتها وتوني تذكرت

مهند لقاها فرصه: طيب خلاص لا تلطعها روح خذ سمر وانا بروح لدانه وسوزي

فهد :تمام اجل ريحتني بس اول رح خذ سوزي بعدين دانه

مهند فرح من قلب : ولا يهمك

ركب فهد سيارته وتوجه للكليه مباشره اما مهند فكان في قمة فرحه راح يشوفها اليوم راح اخذ سوزي ووداها البيت لان مدرستها قريبه من البيت ولانها كانت تتأفأف من الحر فلقها فرصه عشان يرجعها البيت ويقول انها انلطعت وكانت ميته ن الحر وماتبي تروح تجيب دانه تبي البيت على طول بعدها توجه لمدرسه دانه وهو في قمة سعادته

/

/

/

دانه : يالله دلوا خلاص الحين لازم نرجع

دلال : دندون بس شوي

دانه : دلو ما اقدر خلاص الحين فهد يجي

دلال بأستسلام : طيب يالله

طلعت دانه من الثانوية وتوجهت لمدرستها المتوسط واول ما وصل عند الباب وقفت مصدومه : اف ياربي ايش جابه

دلال : مين اللي ايش جابه

دانه بخوف : مهند

دلال: والله وينه وينه ابي اشوفه

دانه : شوفيه هذا اللي واقف عند الحارس ويطالع لنا

دلال : وه وش حلاته لايق لك ياعسل بس ايش فيه شكله معصب

دانه : انتي هبله ولا تستهبلي اكيد معصب لانه شايفني راجعه من برى المدرسه ياربي الحين بيظن فيني ظن سيء

دلال توها تستوعب : ايه والله

دانه وشوي تبكي : اف كله منك كله منك قلتلك ما ابي اروح انتي اللي اصريتي

دلال حزنت على دانه : دندون والله مره اسفه ما كان قصدي شوفي شوفي جالس يأشرلك روحيله

دانه بخوف : لالالالالالالالا ما ابي ايش ارحله بأي صفه خير ان شاء الله لو جاء فهد بعد راح تكمل علي

" مهند اللي بالفعل كل شياطين الجن طلعوله ما عاد شايف شي كان وده يخنقها يموتها مو عارف ايش يسوي اشر لها تجيه لكنها ماجات عرف انها ما فهمت لسى انه هو اللي جايها بدل مهند قام طلب من الحارس ينادي باسمه "

دلال : دندون روحيله شكله هو اللي جايك اليوم بدل فهد جالس ينادي على اسمك

دانه : ياربي

دلال : روحيله لا يعصب زياده

مشت دانه ناحية مهند بخطوات متثاقله وكلها خوف ما تدري ايش في باله وايش ظن فيها اول ما وصلت عنده ما كلمها ولا كلمه مشى وهي لحقته لين ركبوا السيارة فتحلها الباب الخلفي وركبت وهو ركب على طول وحرك السياره بسرعه جنونيه بغى قلب دانه يطيح من سرعته وبعد خمس دقايق وقف فجأة والتفت عليها وعيونه يتطاير منها الشرر

مهند بصوت عالي ومعصب : ممكن تقوليلي وين كنتي

دانه خافت من لهجته وماقدرت تمسك نفسها على طول دموعها نزلت هي من اول ما سكتها وبعد صرخته عليها خلاص ما قدرت

مهند رفع صوته زياده : اتكلمي وين كنتي

دانه بصوت مخنوق من الغصه اللي فيها : ف ي ف في المدرسه الثانوي

مهند : وايش اللي موديك هناك

دانه بخوف : رحت اشوف صحباتي

مهند : لا بالله ما عندكم بيوت تشوفوا بعض فيها ولا الصياعة بعد الدوام عاجبتكم

دانه حزت في خاطرها كلمته وما ردت عليه صارت تناظر الارض وهي تبكي

مهند التفت لقدام واعطاها ظهره وقال بصوت عالي : قسما بالله لو تخرج مره ثانيه بره المدرسه بدون علمي ولا علم اهلك راح اكسر رجلك فاهمه وهاذي المره راح اعديها لك بمزاجي وراح اتأكد بطريقتي اذا كنتي فعلا رحتي الثانوي ولا لا لكن جربي وعيديها وشوفي ايش راح يصيرلك

دانه هنا خلاص ما عاد قدرت تتحمل كلامه عمره مهند ما كلمها بهاذي الطريقه صارت تبكي وتشاهق بصوت مسموع خلاص مخنوقه تبي تنزل من السياره ياربي بموت بموت متى نوصل واول ما وقف عند الباب نزلت تجري بسرعه ودقت باب البيت والحمدلله فتحتلها الشغاله وامها في المطبخ واخواتها كل وحده في غرفتها طلعت جري لغرفتها وسكرت الباب وجلست تبكي وتبكي وتبكي مره حاجه مريره انه احب شخص لقلبك يرفع صوته عليك ومايصدقك بعد ويجرحك بالكلام وقتها تحسي ان كل هموم الدنيا فوقك وانك ضايعه ووحيده بين كل هالناس

راحت للمسجل وشغلت شريط لجواد العلي على اغنية

هذا وانا الغالي بقلبك وشف ويش صار

اجل لا قلبك كرهني ويش يسوي

ورمت نفسها على السرير وجلست تبكي وتبكي وهي تسمع الاغنيه " مررررررررررره انصحكم اذا كنتوا متضايقين لا تشغلوا اغاني لانهابالذات الحزينه لانها مره تزيد هم الواحد وتحسسه انه مافي احد حزين مثله

بعد تقريبا ربع ساعه حست دانه بصوت شي يهز تحت سريرها اكيد عرفتوا ويش هو الجوال طبعا لا ن دانه تحطه تحت الفرش حق السرير وتقفل غرفتها وهي رايحه للمدرسه مسكت الجوال ومن بين دموعها شافت الشاشه تولع وتطفي حياتي فداك يتصل بك

ماقدرت ترد ورجعت تبكي وتبكي خلاص مو قادره تتحمل وهو ماوقف وهو يتصل بعدها ارسل مسج كتب فيه دانه لوسمحتي ردي على الجوال ورجع يتصل مره ثانيه

مهند : الو

دانه:................

مهند : دانه

دانه صارت تبكي وتشهق من قلب مو قادره تتكلم وما ردت عليه وعلى طول قفلت الجوال ونامت وهي تبكي ودمعوعها على خدها بمريول المدرسه

/

/

/
: انت احقر انسان مر علي بحياتي ولا تحسب اني في لحظه ممكن اندم عليك فاهم ولا لا لانك ما انت برجال انت امعه ولا تسوى جزمتي فاهم

عبدالله : ههههههههههههههههههه ما انتظر حكمك على مرجلتي يا استاذه

وداد : اصلا انت عندك مرجله عشان احد يحكم فيها انت الحريم ارجل منك

عبدالله عصب : اقول احترمي نفسك ازين لك

وداد : تصدق خوفتني اقول اقلب وجهك ولا تجي تسوي علي رجال

عبدالله : رجال غصب عنك

وداد : ههههههههههههههه اجل تعال ارسملك شنب بدل شنبك اللي مو راضي يعترف فيك ويطلع ولا اقول خلك كذا لان الكحل اللي بأرسملك فيه ما يتشرف ينخط على وجهك الحقير

عبدالله : ما الحقيرة الا انتي وامثالك فاهمه اذا ما خليتك تندمين على كل كلمة قلتيها ما اكون عبدالله

وداد : هههههههههههههههههههههههههه قلتلك من اول خوفتني " بسخريه ": لالا الله يخليك توبه " بجديه " اقول انقلع انت ووجهك اصلا ما يشرفني اتكلم مع امعه مثلك

عبدالله يبي يستفزها ببرود : ماراح الومك على كلامك هذا كله عشان ابي اطلقك معقوله تحبيني لهالدرجه

وداد عصبت : مالت عليك ما بقى الا انت احبك اصلا فراقك يوم سعدي

عبدالله : اف اف ما اصدق لو يوم سعدك ما كان زعلتي كذا كان انبسطتي ولا ياحرام خلاص راحت احلامك الوردية معي بلاش يالله اكيد اتخيلتي يوم الفرح ويوم الدخله ياحرام حطمت احلامك

وداد مررررررررررره جرحها كلامه وما تمالكت دموعها : بجد انسان تافه

عبدالله بيستفزها زياده قال كلمه عمرنا ما توقعنا ان ممكن ولد عم يقول لبنت عمه كذا : خلاص ولا يهمك راح اعطيك اللي تبي ولا تزعلي ولا تبكي راح احجزلك احلى فندق واديك اللي تبينه ولا تضيع احلامك ههههههههههههههههههههه

وداد : انت احقر ما خلق ربي على هاذي الارض انسان سخيف وما تعرف تتكلم جد الحين اقولك اليوم يوم سعدي يوم اتركك لانك انسان تافه " وقفلت السماعه في وجهه وجلست تبكي من قلب جد ما توقعته بهاذي الدنائه و الخسه "

/

/

/

ايش راح يصير على وداد ؟

سحر وعبدالمحسن ؟

دانه ومهند هل راح يتصالحوا ؟

مشعل وسمر ايش راح يكون ثمرة هذا الاتصال ؟

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:30 pm

/

/

/

علموه اني احبه

قلوله ليش الهجر

قولوله اني لحبه

منتظر طول العمر

مالي غيره ياملا

من وين اجيب الصبر

مالي غيره ياملا

من وين اجيب الصبر

: اوهووووووووووووووو الاخ مروق خير ان شاء الله

مشعل رفع خشمه : مالك دخل

فيصل : اف اف الاخ بعد رافع خشمه علينا خير يا ابو الشباب

مشعل : هههههههه ماراح اقلك

فيصل بتعجب : اففففففففففف هذا كله انبساط ابسطنا معك

مشعل : وافقت اخيرا وافقت

فيصل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟: منو اللي وافقت

مشعل : سموووووووووووووره

فيص فتح عيونه : معقوله وافقت تقابلك

مشعل : ياشين الغباء وافقت تقابلني اهبل انت خلها تكلمني بعدين تقابلني

فيصل : وانا ايش دراني انت اخر مره قلت تبي تقابلها فعشان كذا قلتك كذا اجل على ايش وافقت

مشعل بفر حه : تكلمني مكالمه وحده

فيصل : اقول مالت عليك مكالمه وحده بعد يعني مو على طول وطاير كذا من الفرحه

مشعل : اقول الغلط علي اقول لناس اغبياء ياغبي المكالمه الوحده تجر اختها انت ما تفهم ولا كنك استاذ في هاذي الحركات

فيصل : هههههههههههههه مدري بس احس هالبنت مو سهله وما يفيد معها أي شي الله ييسرلك يا مشعل

مشعل من قلب : امين

/

/

/

سعاد : هاي يا حلوات ايش قاعدين تسون

دانه : اهلين ما نسوي شي نسولف

سعاد : طيب ايش رايكم تروحون معنا

دلال : وين نروح ؟

سعاد : وين يعني بنروح الثانوي عند البنات ها تجون معنا " للعلم ان المدرس المتوسط كانت ملاصقه للثانوي يعني ما بينهم الا جدار "

دلال بحماس : أي أي ابي اروح من زمان عن جيجي مره وحشتني

دانه : لا انا ما ابي اروح

دلال : ليشد ندون ؟

دانه : اخاف فهد يجي ويشوفني ويسويلي سالفه

سعاد : يا بنت الحلال بنروح ونجي بسرعه اول ما يفتح الباب بنطلع وقبل ما يجي ان شاء الله الا احنا راجعين

دانه بخوف : لالالالالالالالا ما ما ابي روحوا انتم

دلال : تكفين دندون انا ما اروح بدونك

دانه : لا تروحي بس مانا ما راح اروح

دلال : اف منك يادانه راسك زي الحجر يعني ايش فيها لو رحنا ما انحا مسوين جريمه بنروح من مدرسه لمدرسه

دانه : دلو ياقلبي و الله ما اقدر

دلال بزعل : لو كان لي خاطر عندك كان قدرتي بس الله لنا

دانه : دلو لا تقولي كذا

دلال : الا بقول

دانه : ياربي ابتلشت فيك خلاص بروح بروح بس لا ترجينا

/

/

/

فهد اللي كان جالس قدام البحر طبعا كالعاده مهبق من المدرسه هو و الاخ مهند اللي فالها بقوه ما تقول كنه توجيهي

فهد ناظر ساعته وفز على طول : اف اف ياويلي

مهند اتفاجأ : خير ايش فيك ؟

فهد : قوم قوم والله شكلي بلقى البنات في الشارع اليوم

مهند : اف ليش

فهد : سوزي لها ساعه منصرفه ودانه لها ربع ساعه وسمر ياحرام شكلي بلطعها زيادة لانها اليوم بتطلع بدري وانا نسيتها وتوني تذكرت

مهند لقاها فرصه: طيب خلاص لا تلطعها روح خذ سمر وانا بروح لدانه وسوزي

فهد :تمام اجل ريحتني بس اول رح خذ سوزي بعدين دانه

مهند فرح من قلب : ولا يهمك

ركب فهد سيارته وتوجه للكليه مباشره اما مهند فكان في قمة فرحه راح يشوفها اليوم راح اخذ سوزي ووداها البيت لان مدرستها قريبه من البيت ولانها كانت تتأفأف من الحر فلقها فرصه عشان يرجعها البيت ويقول انها انلطعت وكانت ميته ن الحر وماتبي تروح تجيب دانه تبي البيت على طول بعدها توجه لمدرسه دانه وهو في قمة سعادته

/

/

/

دانه : يالله دلوا خلاص الحين لازم نرجع

دلال : دندون بس شوي

دانه : دلو ما اقدر خلاص الحين فهد يجي

دلال بأستسلام : طيب يالله

طلعت دانه من الثانوية وتوجهت لمدرستها المتوسط واول ما وصل عند الباب وقفت مصدومه : اف ياربي ايش جابه

دلال : مين اللي ايش جابه

دانه بخوف : مهند

دلال: والله وينه وينه ابي اشوفه

دانه : شوفيه هذا اللي واقف عند الحارس ويطالع لنا

دلال : وه وش حلاته لايق لك ياعسل بس ايش فيه شكله معصب

دانه : انتي هبله ولا تستهبلي اكيد معصب لانه شايفني راجعه من برى المدرسه ياربي الحين بيظن فيني ظن سيء

دلال توها تستوعب : ايه والله

دانه وشوي تبكي : اف كله منك كله منك قلتلك ما ابي اروح انتي اللي اصريتي

دلال حزنت على دانه : دندون والله مره اسفه ما كان قصدي شوفي شوفي جالس يأشرلك روحيله

دانه بخوف : لالالالالالالالا ما ابي ايش ارحله بأي صفه خير ان شاء الله لو جاء فهد بعد راح تكمل علي

" مهند اللي بالفعل كل شياطين الجن طلعوله ما عاد شايف شي كان وده يخنقها يموتها مو عارف ايش يسوي اشر لها تجيه لكنها ماجات عرف انها ما فهمت لسى انه هو اللي جايها بدل مهند قام طلب من الحارس ينادي باسمه "

دلال : دندون روحيله شكله هو اللي جايك اليوم بدل فهد جالس ينادي على اسمك

دانه : ياربي

دلال : روحيله لا يعصب زياده

مشت دانه ناحية مهند بخطوات متثاقله وكلها خوف ما تدري ايش في باله وايش ظن فيها اول ما وصلت عنده ما كلمها ولا كلمه مشى وهي لحقته لين ركبوا السيارة فتحلها الباب الخلفي وركبت وهو ركب على طول وحرك السياره بسرعه جنونيه بغى قلب دانه يطيح من سرعته وبعد خمس دقايق وقف فجأة والتفت عليها وعيونه يتطاير منها الشرر

مهند بصوت عالي ومعصب : ممكن تقوليلي وين كنتي

دانه خافت من لهجته وماقدرت تمسك نفسها على طول دموعها نزلت هي من اول ما سكتها وبعد صرخته عليها خلاص ما قدرت

مهند رفع صوته زياده : اتكلمي وين كنتي

دانه بصوت مخنوق من الغصه اللي فيها : ف ي ف في المدرسه الثانوي

مهند : وايش اللي موديك هناك

دانه بخوف : رحت اشوف صحباتي

مهند : لا بالله ما عندكم بيوت تشوفوا بعض فيها ولا الصياعة بعد الدوام عاجبتكم

دانه حزت في خاطرها كلمته وما ردت عليه صارت تناظر الارض وهي تبكي

مهند التفت لقدام واعطاها ظهره وقال بصوت عالي : قسما بالله لو تخرج مره ثانيه بره المدرسه بدون علمي ولا علم اهلك راح اكسر رجلك فاهمه وهاذي المره راح اعديها لك بمزاجي وراح اتأكد بطريقتي اذا كنتي فعلا رحتي الثانوي ولا لا لكن جربي وعيديها وشوفي ايش راح يصيرلك

دانه هنا خلاص ما عاد قدرت تتحمل كلامه عمره مهند ما كلمها بهاذي الطريقه صارت تبكي وتشاهق بصوت مسموع خلاص مخنوقه تبي تنزل من السياره ياربي بموت بموت متى نوصل واول ما وقف عند الباب نزلت تجري بسرعه ودقت باب البيت والحمدلله فتحتلها الشغاله وامها في المطبخ واخواتها كل وحده في غرفتها طلعت جري لغرفتها وسكرت الباب وجلست تبكي وتبكي وتبكي مره حاجه مريره انه احب شخص لقلبك يرفع صوته عليك ومايصدقك بعد ويجرحك بالكلام وقتها تحسي ان كل هموم الدنيا فوقك وانك ضايعه ووحيده بين كل هالناس

راحت للمسجل وشغلت شريط لجواد العلي على اغنية

هذا وانا الغالي بقلبك وشف ويش صار

اجل لا قلبك كرهني ويش يسوي

ورمت نفسها على السرير وجلست تبكي وتبكي وهي تسمع الاغنيه " مررررررررررره انصحكم اذا كنتوا متضايقين لا تشغلوا اغاني لانهابالذات الحزينه لانها مره تزيد هم الواحد وتحسسه انه مافي احد حزين مثله

بعد تقريبا ربع ساعه حست دانه بصوت شي يهز تحت سريرها اكيد عرفتوا ويش هو الجوال طبعا لا ن دانه تحطه تحت الفرش حق السرير وتقفل غرفتها وهي رايحه للمدرسه مسكت الجوال ومن بين دموعها شافت الشاشه تولع وتطفي حياتي فداك يتصل بك

ماقدرت ترد ورجعت تبكي وتبكي خلاص مو قادره تتحمل وهو ماوقف وهو يتصل بعدها ارسل مسج كتب فيه دانه لوسمحتي ردي على الجوال ورجع يتصل مره ثانيه

مهند : الو

دانه:................

مهند : دانه

دانه صارت تبكي وتشهق من قلب مو قادره تتكلم وما ردت عليه وعلى طول قفلت الجوال ونامت وهي تبكي ودمعوعها على خدها بمريول المدرسه

/

/

/
: انت احقر انسان مر علي بحياتي ولا تحسب اني في لحظه ممكن اندم عليك فاهم ولا لا لانك ما انت برجال انت امعه ولا تسوى جزمتي فاهم

عبدالله : ههههههههههههههههههه ما انتظر حكمك على مرجلتي يا استاذه

وداد : اصلا انت عندك مرجله عشان احد يحكم فيها انت الحريم ارجل منك

عبدالله عصب : اقول احترمي نفسك ازين لك

وداد : تصدق خوفتني اقول اقلب وجهك ولا تجي تسوي علي رجال

عبدالله : رجال غصب عنك

وداد : ههههههههههههههه اجل تعال ارسملك شنب بدل شنبك اللي مو راضي يعترف فيك ويطلع ولا اقول خلك كذا لان الكحل اللي بأرسملك فيه ما يتشرف ينخط على وجهك الحقير

عبدالله : ما الحقيرة الا انتي وامثالك فاهمه اذا ما خليتك تندمين على كل كلمة قلتيها ما اكون عبدالله

وداد : هههههههههههههههههههههههههه قلتلك من اول خوفتني " بسخريه ": لالا الله يخليك توبه " بجديه " اقول انقلع انت ووجهك اصلا ما يشرفني اتكلم مع امعه مثلك

عبدالله يبي يستفزها ببرود : ماراح الومك على كلامك هذا كله عشان ابي اطلقك معقوله تحبيني لهالدرجه

وداد عصبت : مالت عليك ما بقى الا انت احبك اصلا فراقك يوم سعدي

عبدالله : اف اف ما اصدق لو يوم سعدك ما كان زعلتي كذا كان انبسطتي ولا ياحرام خلاص راحت احلامك الوردية معي بلاش يالله اكيد اتخيلتي يوم الفرح ويوم الدخله ياحرام حطمت احلامك

وداد مررررررررررره جرحها كلامه وما تمالكت دموعها : بجد انسان تافه

عبدالله بيستفزها زياده قال كلمه عمرنا ما توقعنا ان ممكن ولد عم يقول لبنت عمه كذا : خلاص ولا يهمك راح اعطيك اللي تبي ولا تزعلي ولا تبكي راح احجزلك احلى فندق واديك اللي تبينه ولا تضيع احلامك ههههههههههههههههههههه

وداد : انت احقر ما خلق ربي على هاذي الارض انسان سخيف وما تعرف تتكلم جد الحين اقولك اليوم يوم سعدي يوم اتركك لانك انسان تافه " وقفلت السماعه في وجهه وجلست تبكي من قلب جد ما توقعته بهاذي الدنائه و الخسه "

/

/

/

ايش راح يصير على وداد ؟

سحر وعبدالمحسن ؟

دانه ومهند هل راح يتصالحوا ؟

مشعل وسمر ايش راح يكون ثمرة هذا الاتصال ؟

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:32 pm

اه منك يازمن

لما دوما تأتي جروحنا

ممن نحب ؟!!!

الفصل السابع عشر :

نورة : وداد ياقلبي لا تبكي و الله ما يستاهل دموعك خليه ينقلع ربنا فكك منه

وداد : انا ما ابكي عليه بس مقهوره من كلامه انا ميته عليه هذا التافه الحقير

نوره : ما عليك منه هو اصلا قال كذا عشان يقهرك فلا تحرقي في نفسك وهو ولا داري عنك

وداد وهي تشاهق من البكا : نوره افهميني انا والله ما همني ولا محروقه عليه لكن عاجبك الوضع اللي راح اكون فيه بسبب هذا التافه راح اكون مطلقه وكمان من واحد حقير مثل هذا

نوره : دودي ياقلبي اهدي اسمعي ايش رايك اليوم اجي اخذك تباتي عندي تغيري جو كم يوم بكره اربعاء و ما عندك جامعه ويوم الجمعه ارجعك البيت

وداد بصوت مبحوح : طيب تعالي

نوره : خلاص المغرب انا عندكم

وداد : استناك

نوره: طيب يالله مع السلامه ولا تزعلي نفسك

وداد: ان شاء الله مع السلامه

/

/

/
دلال: الله يسعدك يا خاله صحيها ليا مررررررررررره ابغاها ضروري

ام خالد : والله يادلو انتي تعرفي نومها ثقيل ومن الظهر واحنا ندق وهي نايمه

دلال مالقت حل قدامها الا انها تكذب : ياخاله الله يخليك بكره عندنا اختبار ولازم امليها اسئلة المراجعه قبل ما يجي بابا وما اقدر امسك التلفون

ام خالد : وه معقوله عندكم اختبار دانه للحين نايمه طيب طيب دقيقه خليك على التلفون الحين اصحيها

دلال : طيب

طلعت ام خالد فوق لغرفة دانه وصارت تدق الباب دانه بالفعل كانت نايمه من كثر ما بكت تعبت ونامت ولا حست بأحد

ام خالد : دانه دانه قومي صرنا المغرب ولسى ما صحيتي

دانه تتقلب على سريرها حاسه انه فيه احد يكلمها واستوعبت ان امها تناديها :امممممممممممممممم

ام خالد : دندونه حبيبتي افتحي الباب بسرعه

دانه قامت من على سريرها ببطء وتعب وفتحت الباب : نعم ماما في شي

ام خالد : دلال من الظهر تتصل عليك انزلي قاعده تستناك على التلفون

دانه بملل: طيب ماما ليش ما قلتيلها نايمه

ام خالد : نايمه للحين وعندك اختبار انزلي بسرعه خذي اسئلة المراجعه من البنت قبل لا يجي ابوها الله يسعدها هاذي البنت متعبه نفسها من الظهر عشانك يالله لا تلطعيها على التلفون

دانه في نفسها " الله واكبر الحين دلال متعبه نفسها عشاني الا عشان اللقافه اللي بتموتها " نزلت لتحت وهي تعبانه وحاسه انها دايخه من كثر المجهود اللي بذلته في البكا : هلا دلو

دلال بحماس : وينك يابنت خلصتي النوم

دانه بدون نفس : خير ايش تبي

دلال : اف اف يمدحوا الاخلاق

دانه : دلو اخلصي ايش عندك ابد مو رايقتلك

دلال: بسرعه موجز الانباء اعطيني اياه ايش صار

دانه : دلو مالي خلق اتكلم في شي

دلال : دندون يخص عليك الحين ان اقولك كل شي بدون ما تترجيني وانتي لازم تذليني يعني

دانه : اووووووووووخ يادلال ايش اذلك دقايق بروح اكلمك من تلفون الغرفة طيب

دلال : اوكي

دانه بعد ما راحت غرفتها وقفلت الباب : ايوه دلو

دلال : يالله ايش صار و بالتفصيل

دانه بصوت مبحوح : ايش صار يعني هزئني تهزيئ وقلي كلام حتى اخواني عمرهم ما قالوه لي اتخيلي مو مصدقني اني رحت الثانوي يقولي راح اتأكد بطريقتي

دلال : اف اف والله مو هين

دانه : ويقولي قسم بالله لو اطلع بدون علمه ماراح يصير خير

دلال: والله مصدق نفسه بصفته ايش ان شاء الله انتي معطيته وجه زياده

دانه ودموعها بدت تنزل : دلال الله يخليك لا تزيديها علي مرررررررره متضايق هانا مو قاهرني كلامه قد مو قاهرني انه ما يصدقني ما يثق فيني

دلال : اكيد ماراح يثق فيك يعني دامك تكلميه ممكن تكلمي عشره غيره

دانه اللي جات الكلمه على الجرح صارت تبكي من قلب : بس انا والله ما اكلم غيره وانتي عارفه وهو اللي جاني مو انا اللي رحتله

دلال : انا اقصد هو يفكر كذا انا عارفه انك ما تكلمي غيره اهدي دندون البكا ما يفيد

دانه : دلو حبيبي حاسه نفسي بأنفجر من الضيق خلاص مو قادره

دلال : طيب ما اتصل ما اعتذر

دانه : الا اتصل بس انا قفلت الجوال

دلال : وه وه وه ليش ؟

دانه : من قهري منه ما قدرت اتكلم خليه ما ابي اسمع صوته

دلال : دندون صلي على النبي افتحي جوالك يالله

دانه : ما ابي ما ابي

دلال : اقول بلا دلع افتحي الجوال يالله الحين وانا اكلمك

مسكت دانه الجوال وفتحته : خلاص فتحته اف منك والله مالي خلق اكلمه خايفه

دلال : وخايفه من ايش ان شاء الله

دانه : خايفه يكون ما يبي يعتذر بالعكس يبي يكمل تهزيئه لي

دلال بتفكير : لا ما اتوقع اكيد الحين هو هدي وعرف غلطته

دانه بحيره : ما ادري ما ادري

/

/

/

: ايش فيهم الحلوين مبوزين وجالسين بعد في البيت انت ما تجلس في البيت الا فيك شي اعرفك

مهند بضيق وهو يناظر الارض : هلا نوسه

ايناس : اف اف ايش الادب هذا خير ايش صاير

مهند ناظرها : تعالي نوسه ابي اكلمك في موضوع

ايناس بحمااااااااس : اممممممم اخمن عن مين كأني عرفت

مهند : أي عن اللي تقصدي

ايناس بإهتمام : خير مهند صار بينكم شي

مهند جلس يحكي لايناس كل اللي صار بالتفصيل وكيف لما شافها وايش قلها وانها مقفله جوالها وما ترد عليه يعني اكيد زعلانه

ايناس : طبعا يحقلها تزعل انت مره زودتها

مهند : والله منت معصب انتي تعرفين لما اعصب ما اعرف ايش اقول

ايناس بلوم : بس مو تقولها كذا من اول موقف يصير بينكم كذا اجل كيف بعدين انت اظهرت عدم ثقتك فيها وعدم تصديقك لها

مهند : والله انا مصدقها بس قلتلها كذا عشان ما تعيدها اليوم الثانوي بكره البنات يسحبوها معهم مكان ثاني

ايناس : مهما كان انت مالك حق عليها عشان تقولها كذا

مهند بدأ يعصب صرخ على ايناس : كيف مالي حق عليها ؟

ايناس خافت من عصبيته : انت اهدا الحين وحاول تدق عليها ثاني امكن فتحت جوالها

مهند اخذ جواله : امكن بدق الحين واشوف

/

/

/
دانه : ومين هاذي الحرمه من وين عرفتوها

دلال : والله يا دانه ما ادري من وين جايه هي وعيالها كل يوم عندنا من الصباح لليل حتى نروح المدرسه وهم فيه وبنتها زي الطورقه وما تغطي من بابا اصلا دام الام فاسخه كيف البنت اجل

دانه فجأة حست بشي يهز جنبها طلت في الجوال وحست قلبها بيوقف

دانه بخوف : دلو دلو الحقيني

دلال : خير خير ايش صاير

دانه : مهند يدق على الجوال

دلال : اف منك نزلتي قلبي طيب ردي عليه

دانه : مابدي

دلال : بلا شغل البزوره حقك يالله ردي

دانه : طيب يلا باي

دلال : اوكي بس بعد ما تقفلي كلميني باي

دانه مسكت الجوال ما تدري هو بيعتذرلا وبيلوم ولا بيسمعها كلام زي السم مثل اللي قاله الظهر وبتردد فتحت الخط : الو

مهند بلهفه : هلا دندون

دانه : اهلا

مهند عرف انها لسى زعلانه : كيفك دندونتي

دانه بدون نفس : كويسه

مهند : وليش العسل مقفل جواله

دانه : كيفي

مهند :اف اف والله الحلو زعلان

دانه : .....................

مهند بجديه : دندون انا اسف والله ما كنت اقصد

دانه : .......................

مهند : دانه حبيبتي انا والله واثق والكلام اللي قلته من عصبيتي بس

دانه بدأت تبكي وتشاهق خلاص مو قادره تكتم اكثر

مهند عوره قلبه : دانه حياتي لا تبكي والله دموعك غاليه على قلبي الله يخليك لا تعوريلي قلبي اكثر ماهو موجوع

دانه كل ما تسمع منه كلمه وتسمع صوته تتذكر كلامه الظهر واسلوبه سبحان الله فرق وتزيد تبكي

مهند : دندون انا الحين بجي بيتكم لازم اشوفك

دانه على طول بسرعه من بين دموعها : لا لا لا ايش تجي

مهند : تكفين دندون ابي اشوفك الحين ابي اطمن عليك قلبي عورني

دانه بدأت تهدا شوي : خلاص انا بخير اطمن

مهند : بإصرار دانه ابي اشوفك الحين لازم اشوفك انا الحين جاي

دانه بخوف : مهند تكفى لا توهقني اهلي كلهم موجودين

مهند : طيب اطلعيلي من الباب الخلفي ما احد راح يحس يالله انا جاي باي " وقفل الخط "

دانه : مهند مهند " ياربي منه ايش الوهقه هاذي "

طلعت دانه من غرفتها تشوف الاوضاع في البيت نزلت تحت لقت سوزي ومامتها ووداد ونوره لابسي عباياتهم : وااااااااو نوره عندنا هلا والله

نوره : ياسلااااااااااام على الروقان هلا فيك

دانه : على وين لابسين عبيكم

نوره : على بيتي عازمتهم على العشا

دانه : وانا اخر من يعلم ولا تعزموني جد بخيله

نوره : والله لو ادري انك بتجين معنا لاعزمك اول وحده بس ماما قالت ان عندك اختبار فغسلت يدي منك على طول مستحيل تطلعي

دانه : هههههههههههههه اكيد طبعا

ام خالد : تري سحر وسمر بغرفهم فوق ومحمد نايم في غرفته بعد فلا تخافي يعني مو لوحدك في البيت

دانه : ماما اصلا من متى انا اخاف يالله يالله بس ادوني عرض اكتافكم

نوره : ول تبي الفكه يالله اصلا ماجد ينتظرنا من اول " ماجد زوج نوره "

اول ما طلعوا من البيت دانه نقزت من الفرح الحمدلله مافي احد محمد مستحيل يصحى الا بكره على الدوام وسمر وسحر ما منهم ضرر طلعت على طول غرفتها واتصلت على مهند وقالتله يجي من الباب الرئيسي عشان لو جا فهد او احد من اخوانها فجأة تقول انه جا يسأل عن فهد

وبعدها راحت فتحت الدولاب وطلعت بنطلون لون عودي وبدي لونه اسود وعودي مرسوم عليه ورده ورفعت شعرها ذيل حصان كالعاده ونزلت كم خصله وتعطرت بعطرها المفضل من قوتشي وما حطت أي مكيا جالا كحل لانها ما تحب المكياج ابدا ولان شكلها بدون مكياج طفولي اكثر وجلست تنتظر مهند

/

/

/


_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:33 pm

سمر : ابي افهم ايش المطلوب مني يعني

مشعل : سمر انتي اديني فرصه وراح اثبتلك اني والله ما العب عليك

سمر : كيف يعني ؟

مشعل : انا ما ابي منك سوى انك تفهميني انا ما ابي اكلمك عشان اتسلى لا والله انا عجبتني اخلاقك وردك لي لمدة ثلاث شهور كبرك في عيني وكل اللي ابيه انك تسمعيني واسمعك ونفهم بعض اكثر وانا ما قصدي العب

سمر اقتنعت بكلامه بس كمان متردده : بس ما اقدر اكلمك صعب

مشعل : ليش صعب انا ما راح اتجاوز معك الحدود في كلامي راح اكون مؤدب معك لابعد حد

سمر حست انه انسان محترم وبدأت تثق في كلامه : طيب افكر واشوف

مشعل : فكري زين وصدقيني راح احترم قرارك مهما كان

سمر : طيب يصير خير

مشعل : طيب اسيبك الحين ما ابي ازعجك اكثر تامرين على شي

سمر : لا تسلم

مشعل : الله يسلمك يالله مع السلامه

سمر : مع السلامه

/

/

/
عبد المحسن : يمه انا قلت في العيد يعني في العيد

ام علي : اختك امس اطلقت وانت اليوم تبي تتم زواجك

عبد المحسن : انا ما ابي مشاكل زياد ه انا وسحر لازم نتزوج ولا يصير مصيرنا مصير خالد وخديجه

ام علي : بس العيد مره بدري

عبد المحسن عصب : اسمعي يمه زواجي راح يكون في العيد يعني في العيد وانا اليوم بروح احجز القاعه واسوي كل شي اللي يبي يحضر يحضر واللي ما يبي كيفه قدامكم شهرين دبرو عمركم وقام وتركها

نوير : يمه ايش فيكم تصارخون

ام علي بضيق : اخوك يبي زواجه في العيد

نوير بحماس : واااااااااااو فله يعني اجهز قستاني

ام علي : انتي ما تستحين اختك دمعتها على خدها وانتي ما همك مبسوطه وفالتها جامليها على الاقل

نوير بلامبالاة : هي اللي جابته لنفسها انا والله يمه حاسه فيها بس هي مو مديه مجال لاحد بس تصارخ وتنافخ

ام علي : وانتوا لازم تقدروا انه الصراخ لان نفسيتها تعبانه فلا تزيدوها

نوير وهي داخله غرفتها : ان شاء الله

/

/

/
مهند وصل عند باب البيت اتصل على دانه : دندون افتحي الباب

دانه : اوكي

راحت دانه بسرعه وفتحت الباب مره كانت خايفه وترتجف ومرتبكه مو عشان اخوانها بس خايفه تضعف وتبكي قدام مهند ما تدري كيف بتناظر في عينه الو ما فتحت عينها لقته واقف ومبتسم

مهند : كيف الحلوين

دانه ما اظرته وجلست تناظر الارض : الحمدلله انت كيفك

مهند : بشوفتك بخير

قرب مهند منها ورفع راسها كان باين على وجهها انها كانت تبكي اتضايق من نفسه بقوه : دانه حياتي انتي شكلك طول اليوم جالسه تبكي

دانه ماقدرت تمسك نفسها وعلى طول اتجمعت الدموع في عينها

مهند : دانه والله اسف وربي ما كنت قاصد الكلام اللي قلته

دانه بعدت عنه شوي ونزلت راسها عشان ما يشوف دموعها : مهند لا تعتذر خلاص انا مو زعلانه

مهند : بس مو باين

دانه : ........................

مهند : دندون والله اني احبك واخاف عليك حتى من الهوا اتخيلي اللي جاك فهد مو انا ايش كان راح يصرلك انا ما قلت هالكلام الا عشان ابيك تفكري زين مره ثانيه قبل ما تسوي أي شي وما تسمعي كلام البنات

دانه ما قدرت تستحمل كلامه عمره مافي احد اهتم فيها وحسسها بأنها شي مهم مثل مهند نزلت دموعها على طول وقالت بصوت مبحوح : والله مهند خلاص ما اعيدها انا اللي اسفه مو انت

مهند بمرح : طيب خلاص ليش الدموع ما ابي اشوفك تبكي ابد

دانه ابتسمت من قلب : ان شاء الله

مهند لأول مره يتجراء يقرب من دانه هالكثر قرب منه وباسها على خدها وطلع على طول

اما دانه فمره انصدمت من حركته وانحرجت وبعد ما حبتها بس ما حبت تعلق او تزعله لانهم توهم متصالحين

/

/

/

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:34 pm


بعد شهرين يوم زواج عبدالمحسن وسحر

طبعا بعد يوم هواش المطعم و الزعلة اللي صارت بين عبدالمحسن وسحر فكر عبدالمحسن انه لازم يتزوج عشان ينهي المشاكل لان الملكه اذا طولت تزيد المشاكل مثل خالد وخديجه وبهذا القرار فاجاء الجميع واولهم سحر اللي ما اعترضت ابد لانها بعد ملت من المشاكل

في الصالون

سمر : وااااااااااو سحوره مره شكلك جنان جد كأنك وحده لبنانيه

سحر : والله سمر شكلي حلو

دانه : مررررررره خطير عبدالمحسن بيذوب اليوم

سحر استحت : والله دندون حركات ها ايش عرفك بهاذي الاشياء

دانه : ههههههههه ومنكم نستفيد المهم متى جاي فهد

سمر خلاص في الطريق

سحر : دانه ليش ماراح تسوي مكياج

دانه : لالالا ايش مكيا جانا ما احبه

سحر : بس هذا زواج ما ينفع مو كفايه انك مارضيتي تسوي تسريحه مرفوعه واصريتي تكون خفيفه وشعرك فيها مفتوح

سمر : خلاص انا احطلك مكياج خفيف ايش رايك

دانه : يوووووووووه لازم يعني

سحر / أي لازم

سمر : اجل خلاص لما نرجع البيت بأحطلك اوكي

دانه : ياربي طيب

سمر : يالله سامي عند الباب

/

/

/

في قاعة اللافراح

ود : عمه وين سمر ؟

ام خالد : مع سحر الحين هم في الطريق

ود : اها طيب اذا جو قوليلي عشان استقبلهم

ام خالد : لحظة هذا فهد يدق اكيد وصلوا

فهد / ههلا يمه احنا عند الباب الخلفي

ام خالد : طيب الحين برسل البنات يستقبلونها بس انت لا تدخل معهم طيب

فهد : طيب يالله باي

ام خالد : ود خذي معك شوق وروحوا الباب الخلفي خلاص وصلوا

ود : ان شاء الله عمتي

راحت ود نادت شوق ونوير وراحوا للباب الخلفي عشان يستقبلوا بنت عمتهم العروس

شوق : هلا هلا بالعروس

ود : واااااااااااو شكلك مره جنان ماشاء الله

سمر : كللللللللللللللوووووووووووش

سحر في قمة احراجها " حركات العروس مسوية تستحي "

كان يوم جميل بكل ما يحمل الجمال من معنى انزفت سحر و عبد المحسن اجمل عريسين والكل كان فرحان ومبسوط رغم توتر الاجواء بسبب الظروف و المشاكل اللي حصلت بين العائلتين وطلاق خديجه ووداد مره اثر على العلاقه بينهم ورغم هذا كله استمر عصفوري الحب على حبهم وتوجوه بأجمل زواج

طبعا بعد السهره الجميله الكل رجع منهك وتعبان ويدور على سريره من كثر التعب

دانه : الله يخليك مهند ابي اناااااااااااام مره تعبانه

مهند : هههههههههههه صوتك وانتي مسطله كذا جنان

دانه وهي مثل السكرانه : مهند ارحمني ابي انام والله شكلي بنام وانت على الخط

مهند : عادي نامي وانا على الخط عشان تحلمي فيني

دانه : ياسلام تبيني اشوف كابوس

مهند : الله واكبر اللحين انا كابوس

دانه : وحلى كابوس يالله حياتي خليني انام وانت بعد روح نام

مهند : طيب اروح انام بشرط

دانه : اممممممممم

مهند : اشرط

دانه : يالله خلصني

مهند : اديني بوسه

دانه حمر وجهها : لا بالله ما تستحي

مهند نقع من الضحك : ههههههههههههههههه طيب خلاص قوليلي احبك

دانه : مهند بطل هاذي الحركات

مهند : مالي دخل قولي ولا نجلس للظهر

دانه بدلع : مهننننننننند

مهند يقلدها : دااااااااااااااانه

دانه : طيب احبك واموت فيك يالله باي وقفلت بدون ما تسمع رده وعلى طول دخلت في النوم

/

/

/

رائد : عقبالنا يا حياتي

نوير اتضايقت من كلمته " مسكين مصدق نفسه مابقى الاهو اتزوجه " : كيف كانت الشكشكه عند الرجال

رائد : مررررررررره حماس اتكسرت رجليني

نوير : ههههههههههه ليش ما اتصورت

رائد : ياسلام ولا يهمك اجي اطقها شكشكه عند بيتكم

نوير : والله انك زاحف

رائد : لجل عين تكرم شكشكه ههههههههههه

نوير : ههههههههههههه طيب حبيبي انا بروح انام يالله تصبح على خير

رائد : وانتي من اهل الخير ياحياتي

/

/

/

مشعل : تصدقي اتمنيت انه يكون يوم زواجنا

سمر : مررررررره كان اليوم حلو

مشعل : اتخيلت لو انك تنزفين لي

سمر خلاص طاح وجهها : مشعل خلاص غير الموضوع مره احرجتني

مشعل : يسعدلي الناس اللي تستحي

سمر : مشعل احسلك

مشعل : اه ياقلبي متى يجي اليوم اللي اجتمع فيه بحبي

سمر : يالله مع السلامه

مشعل : هههههههههههههه مع السلامه

/

/

/

عصافير حب في كل مكان و قلوب مرتبطه ببعض برباط حب وثيق ترى متى تجتمع هذه القلوب وهل ستجتمع حقا وان تفرقت ما الذي سيفرقها وكيف لهذه القلوب ان تحيا بعيدا عن حبها التي ناظلت من اجله

نعم هو الحب الذي يسعد القلوب و قد يكسرها في كثير من الاحيان

قراءة ممتعه

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:35 pm

احبكـ لاني احبكـ

فهل تعي حقا

معنى هذه الكلمه

الفصل الثامن عشر

بعد ستة اشهر ""

خالد : يمه الله يخليك ما انتهينا من هذا الموضوع

ام خالد : لا ما انتهينا ولا راح ننتهي

خالد بضيق : يمه الله يخليك لو كان لي خاطر عندك لاعاد تفتحي سيرة هذا الموضوع لين ما انا اجي افتحه معك

ام خالد : لو بأنتظر عليك ما راح تجيني طول عمرك خالد انت مو صغير وانت اكبر اخوانك فإذا انت للحين ما راح تتزو متى نزوج اخوانك


خالد : وانا ما سكم زوجوهم

ام خالد : ما شاء الله و كيف نزوج الصغير قبل الكبير طبعا ما يصير

خالد : وايش المشكله مو زجتوا سحر قبل سمر و وداد

ام خالد : خالد لا تلف و تدور البنات غير و انتم غير يا ولدي فرحني ووافق وخليني ادورلك عروسه شوفها هي ولا اهتمت وبعد اسبوع ملكتها وانت لسى جالس على طيفها

خالد عصب : يمه لو سمحتي انا مالي دخل فيها بس ما ودي اتزوج هو الزواج بالغصب و قام وتركها وهو معصب وطلع من البيت مو عارف وين يروح وكيف يهرب من همه


الأماكن اللي تسأل عني وينها ..؟؟

وين العيون اللي كنت في بيتها ..؟؟

كل الأماكن .. تختلط من فرقتك ...

والحنين يعذبني ... بغيبتك ...

حبيبي .. أنا حــيــل مشتاقه ..

ما هو بيديني هالفراق ..

صوت العذاب اللي أسمعه ..

والقلب .. وآهاته ... و مدمعه ...

ما غير همسك .. أشتقتله ...

هذه دموعي شاهده ...

هذه آهاتي عابره ...

هذه أيامي قاسية ...

آآه .. آآه ..

ذيك الأماكن حاضرة ..

عن ناضري ما هي غايبة ..

أتذكر ... الحب الكبير ...

صوتك .. ضحكتك .. ذاك العبير ..

بذيك الأماكن حسيت المشاعر ...

خليتني أحبك .. وبحبك .. ما أكابر ..

خليتني فيها أذوب ...

اعترفلك ... عن عشقك ما أتوب ...

والحياة ...

عرفتها بلمسة إيدينك ...

عرفتها بهمسة شفاتك ...

بقربك يا حبيبي و حنانك ...

بذيك الأماكن .. عرفت الأمان ..

خليتني أنتشي .. أغرق في الحنان ..

الأماكن .. يا حبيبي .. ما تتنسى ..

حبنا فيها ياحبيبي .. أبتدى ...

لكن ظروفي .. والمـُحال ..

عايش .. على أحلام .. وآمال ..

عذبتني ها السنين ..

وأشقاني ها الدمع الحزين ...

والله .. لك ذابحني الحنين ..

أسهر على صدى صوتك بقلبي ..

أتلمس خيالك .. أحسك بجنبي ...

وأتنفس أنفاسك .. أتخيلك قربي ..

ما هو على كيفي ها البعاد ...

صدقني آهاتي بإزدياد ..

الأماكن ...

كل ما حاولت أقرب منها ..

يرجعني حظي من حدها ...

وأرجع ونفسي أبقى عندها ...

خسرت حياتي والفرح ..

كل ما فيني .. من فرقاك أنجرح ..

والعطر اللي حسبته مع الريح جالك ..

هذا أنا ... أحاول أبــرَد في خيالك ...

ما بقى غير .. العطر ....

مختبئ من آلام .. وقهر ...

الأماكن .. يا حبيبي .. في خيالي ...

والفرح .. من بعد طيفك ما هناء لي ...

يا حبيبي ... المعذرة ..

عذابك .. أنا .. ما أقدره ...

لا تظن .. إني جفيت ...

لا تظن ... إني نسيت ...

ما لي غيرك في دنيتي ...

أنت .. روحي .. وفرحتي ...

الأماكن .. ذكرى لصورتي ...

يا حبيب العمر .. أقرب مني تعال ..

فك أسري .. من هموم .. وظروف .. ومُـحال ..

وأملأ ... هالدنيا جمال ....

رجعني بنفسك للأماكن ...

ترى الأمان فيك ساكن ...

أنقذني من سموم البشر ...

تعال .. و شوف كيف جناحي أنكسر ...

وشوف كيف حبك بقلبي قد كبر ...

يا حبيب الروح كافي فراق ...

أتعبتنا آهات الاشتياق ...

أنت في دنيتي آخر أمل ...

ما أبيعك .. وأنتظرك مهما حصل ...

الأماكن ... تنتظرنا .. يا حبيبي ...

هذه الأماكن .... وافيه ...

منك تعلمت كيف تكون دافية ...

نشتاق نرجع لأرضها ....

نشتاق .. لصيفها .. ولبردها ...

بوجودك يا حبيبي تحلا الأماكن ..

وفي غيابك الظلام يسود الأماكن ...

الأماكن يا حبيبي .. تبينا ...

ونسيم الفرح خله يجينا ...

آآآه ... آآآه ...

والله يا حبيبي ما نسيتك ...

حتى ساعة والله ما جفيتك ...

باقي أذكر اللي مضى ...

حبك بصدري ماله مدى ...

أنا ... مشتاق لك ...

والقلب ... مشتاق لك ...

وذيك الأماكن في غيابك مشتاقة لك

/

/

/
ام علي : خدوج حبيبتي انتي لسى نايمه

خديجه : خير ماما ايش تبين

ام علي : اليوم بيطلع فستان الملكه

خديجه بدون نفس : وايش يعني

ام علي : قومي روحي مع ابوك جيبيه

خديجه رجعت انسدحت وادت امها ظهرها عشان تخفي دمعتها وقالت بصوت مخنوق: ماما الله يخليك روحي انتي جيبيه

ام علي اللي حست في بنتها قربت منها ومسحت على راسها : الله يوفقك يابنتي ويعوضك خير

اما خديجه فكانت دموعها تغرق مخدتها معقوله تنزف لغير خالد

كل ليل بدون صوتك

ينتهي قهر وظلام

مثل طفل ضايع

وسط الملا يصرخ يسير

كل لحظه في غيابك

ترسل لقلبي سهامك

كل جرح في وجودك

يصبح في عيني يسيل
/

/

/
ايناس : واااااااااااااااو بصير خاله اخيرا مابغيتي يزفته

سحر : هههههههههههههه شفتي كيف والله انا اصلا ا بغيت بس هذا عبدالمحسن خرب لي النظام

ايناس : هههههههههههه احسن يالله الف الف الف مبروك ياسحوره بجد فرحتلك من قلبي

سحر : بس خساره يجي زواجك وانا حامل كان نفسي ارقصلك واهيصلك واسويلك حركات مرررررررررررره زعلت لما عرفت عشان زواجك وفرحت لما شفت عبدالمحسن فرحان

ايناس بحماس : ايوه صح ايش سوى اول ما عرف

سحر : هههههههههههه لو شفتيه مو عارف ايش يسوي لو مو الناس في المستشفى كان امكن شالني من الفرحه واتصل على كل الناس يبشرهم وعزمني على مطعم وهلكني بالاكل بغيت انفجر وهو يقول انتي تاكلي عن اثنين

ايناس : وااااااااااااو حركتات يالله عقبالنا وندلع زي بعض ناس

سحر : هههههههههه لا وراح على طول قدملي شغاله وكلم امه عشان تجيب حاليا شغاله مؤقته عشان ما اتحرك من السرير وكل يوم الغدى من بره وعاد انا ما قصرت فيه كل ما طفشت نفسي في كذا وهو يالله مشينا

ايناس : مسكين هالعبدالمحسن عنده حرمه استغلاليه

سحر : هههههههههههه عادي على قلبه زي العسل تصدقي نوسه رغم انهم يقولوا انه عصبي الا انه عمره ماعصب ماشاء الله عليه لا احسده

ايناس : سحوره ياقلبي قولي الحمدلله بس انتبهي لا تقولي هذا الكلام لاي احد ترى عيون الناس ما ترحم

سحر : صادقه والله بس انتي بصراحه ما اقدر اخبي عنك

ايناس : احم احم مو أي احد

سحر وكأنها تذكرت شي : صح نوسه كيف مهند ودانه" اللي ما تعرفوه ان ايناس ما تخبي شي عن سحر و العكس فقالت لها عن دانه ومهند وعلاقتهم وسحر مره كانت متفهمه ولانها تثق في مهند وايناس بعد بس دوم تكلم ايناس انها تنتبه لهم غير كذا سحر تدري بعلاقة سمر ومشعل لان سمر قالت لها وكانت سحر تساعدها في اشياء كثيره "

ايناس : لا اوضاعهم حاليا تمام التمام الله يوفقهم يارب

سحر : اقول انتبهي لاختي من اخوك قوليله انها امانه وياويله لو يضرها

ايناس : سحوره ويشه الكلام طبعا بدون ما توصي ثاني شي مهند يموت عليها ومستحيل يضرها

سحر : ادري بس الواحد يذكر

ايناس : هههههههههه طيب ياللي يذكر يالله طسي مو فاضيتلك بعد ساعه حمودي بيعدي علي وبنروح السوق عشان نختار غرفة النوم

سحر : طيب اوكي يالله باي

ايناس : باي

/

/

/
دلال : بابا لو سمحت هاذي الحرمه لازم تطلع الحين من بيتنا

ابو ناصر : انا قلت ماهي طالعه يعني مو طالعه

دلال بعصبيه ناظرت امل اللي جالسه وحاطه رجل على رجل وجمبها بنتها السخيفه : اجل انا اللي بطلع وبخليلك البيت انت وهم

ابو ناصر بكل برود : ولا انتي ماراح تطلعي

دلال بكل صوتها : طلع هاذي الحقيره الحيوانه بنت الشوارع من هنا قبل لا اسوي شي مايسرك ولا يسرها

وما حست الا بكف جاها على وجهها خلاها من قوته تنرمي في الارض
/

/

/
رائد : نوير لك اربع شهور وانتي تماطلين فيني وكا ما اقلك بجيب اهلي تطلعين لي عذر الحين احنا ايش دخلنا بحمل سحر .

نوير ارتبكت : هااااااااا كيف زوجة اخوي وما ترقص في ملكتي خليها لما تولد

رائد : نونه هذا مو عذر انتي ما تبيني اتكلمي

نوير ما عرفت ايش تقول : لا لا لا مو كذا يخص عليك ايش هذا الكلام

رائد : اجل ايش كيف تبيني افسر ردك لي اربعة شهور واكثر بدون سبب

نوير بدلع : رائد حبيبي انا احس لسى مو ميتعده للزواج لسى صغيره خلينا شوي نفهم بعض اكثر

رائد بحزم : لا مو صغيره وخلاص فهمنا بعض بما فيه الكفايه خلاص انا راح اخلي امي تكلم امك وبنزوركم يوم الخميس

نوير بفجعه : لا رائد تكفى

رائد : الخميس يعني الخميس يلا باي

نوير : باي

نوير في خاطرها ياربي كيف افتك من هذا اللزقة لو قلتله ما ابيك راح يفضحني بين اهلي هو يعرف كل شي عني ولو قلت ايه راح اعيش حياتي كلها في شك افففففففف ياربي انا الغبيه ليش خليته يعرفني هالكثر ويحبني يارب استر
/
/


دانه : الف مبرووووووووك هنودي الف الف مبروك والله فرحتلك من قلب

مهند : الله يبارك فيك ياحياتي شوفي انتي اول وحده بشرتها حتى قبل اهلي

دانه بفرح : تسلملي والله يابعد قلبي بس كيف عرفت والنتايج لسى ماطلعت في الجرايد

مهند : واحد من اصحابي عنده واسطه وجابها لي

دانه : اهااااااااااااا

مهند بخبث : طيب دندون بهاذي المناسبه استاهل هدية صح

دانه : طبعا واحلى هدية انت ولا يهمك

مهند : اممممممممممم بس ابي اختار انا الهدية

دانه : انت امر بس

مهند : يعني اختار اللي ابي

دانه : لو تبي عيوني ماتغلى عليك

مهند : تسلملي عيونك يارب اممممممممممممم

دانه : هنوووووووووووودي ايش فيك يالله قول

مهند : ابي اشوفك تكفين لا تقولي لا مررررررررررررة وحشتيني تكفين دندون بس خمس دقايق

دانه بعد تفكير قال بمرح : قلتلك انت تامر ما طلبت شي بس انا اللي احدد اليوم اللي يناسبني اوكي

مهند مو مصدق انها وافقت بهاذي السهوله كان متوقع انها ترفض وتزعل بس الحمدلله : تسلميلي يا قلبي مايامر عليك عدو الحين اكتملت فرحتي

دانه : ربي يجعلك دوم فرحان

مهند :امين يالله ياقلبي بروح ابشر ايناس و امي تامرين على شي

دانه بدلع : سلامتك بس انتبه على نفسك

مهند : ان شاء الله من عيوني يالله باي

دانه : باي

قفلت دانه الجوال وجلست تناظره وهي مبتسمه يا حبي لك يا مهند وفجأة تغيرت كل ملامحها

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:35 pm

مررررررررررره سامحوني

ادري طولت عليكم

والله اني امر بظروف ما يعلم فيها الا الله

دعواتكم لي

مرررررره وحشتوني

احبكم


تابع الجزء الثامن عشر


قفلت دانه الجوال وجلست تناظره وهي مبتسمه يا حبي لك يا مهند وفجأة تغيرت كل ملامحها

سحر وهي راسمه على فمها ابتسامه ماكره : كيفك دندون

دانه بإرتباك وهي تخبي الجوال : الحمدلله انتي كيفك و كيف النونو

سحر : انا الحمدلله و النونو مشتاق لخالته

دانه : اشتاقلتله العافيه يارب متى يجي بس

سحر : دندونه مين كنتي تكلمي ؟

دانه في قمة توترها : ها كنت اكلممممممم دلو

سحر و هي تبتسم تبي تخوف دانه اكثر : وليش الجوال و الخساير كلميها على التلفون

دانه هنا فتحت فمها يعني سحر شافت الجوال : اممممم عشان بس تبي تقولي حاجه سريعه

سحر : لي ساعه ولقفه و انتي تكلمي و تقولي حاجه سريعه

دانه هنا خلاص طاح قلبها و تأكدت ان سحر سمعتها قالت بإستفهام : سحر انتي سمعتيني

سحر تقلدها : من يوم قلتي هنودي ايش فيك يالله قوووووووول

دانه سكتت وهي شوي وتبكي مو عارفه ايش ترد عليها

سحر قربت من دانه و ضمتها : دندون حبيبي انا ما راح الومك او اهزئك او اقول لماما عن الجوال و مهند لاني ادري عنه من زمان و ما قلت لاحد لانك تعرفيني ما احب احد يفرض رأيه على احد و انا واثقه فيك انتبهي لنفسك و قامت و تركتها

دانه جلست مبلمه معقوله سحر ما سوتلها شي معقوله داريه من اول وهي ساكته عني الله يسعدك ياسحوره و راح اوعدك اني اكون قد ثقتك و انتبه لنفسي

/

/

/

في بيت ابو علي

رجعت ام علي من عند الخياطه بعد ما جابت فستان خديجه اللي طلع مرررررررره روعه كان لونه عودي ضيق من فوق وواسع من تحت وظهره مفتوح بطريقه حلوه منثور عليه اكسسور بلون ذهبي ومن عند الصدر كان في شريطه ذهبيه شكلها مررررره نايس وفي اطراف الفستان كانت ملفوفه عليه الشريط بشكل مموج مخلي شكل الفستان روعه ولان خديجه بشرتها بيضاء فراح يطلع عليها اللون احلى

نوير :واااااااااااااو مررررررره روعه قومي خدوج يالله جربي الفستان ابي اشوف شكله عليك

خديجه بدون نفس : بعدين اجربه

نوير : ليش بعدين جربيه الحين عشان لو في شي نرجعه للخياطه من بدري

خديجه : خلاص شوي واقوم

نوير : شوي مين يابنت اقول قومي بلا دلع

خديج بعصبيه : يووووووووه نوير قلتلك بعدين يعني بعدين لا ترجيني

نوير : اف اف هدي اعصابك تقول سارقه حلالك كيفك عنك لا قستيه بطقاق هذا جزاتي

خديجه : ضفي عن وجهي وجزاك الله خير

نوير ادتها ظهرها وهي خارجه من الغرفه : بضف وجهي بس دام كميته عليه كذا ليش تركتيه

خديجه مررررره اجرحت من كلمتها وجلست تبكي من قلب و امها تهدي فيها : الله يعوضك خير يا بنتي

/

/

/

: هاااااااااا سموره كيف مشعل

سمر : الحمدلله يسلم عليك و يقولك مبروك على الحمل

سحر : الله يبارك فيه ها متى ناوين تتزوجون و تفكونا

سمر : والله هو يبي اللحين بس انا قلتله مافي زواج لين اخلص الكليه

سحر : يوووووووووووه حرام عليك تبينه ينتظر سنتين بعد

سمر : و الله اذا يبيني ينتظر

سحر : عنك عساه يطفش و يتركك

سمر بثقه : اذا يقدر يتركني فالله معه

سحر : اخص اخص ما اقدر على الثقه

الا وجوال سمر يدق

سمر طالعت الجوال و ابتسمت : الطيب عند ذكره

سحر : افففففففف منه لا تردين عليه

سمر : ليش

سحر : كلها ساعه و عبودي بيجي ياخذني ابي اسولف معك

سمر : طيب بس اقله بعد ساعه اكلمه حرام اتركه كذا بعدين يقلق علي

سحر : ياربي ارحمني بس طيب يالله قوليله اخلصي بس

رجع جوال سمر يدق ثاني فتحت الخط : هلا حبيبي

مشعل : هلا حياتي ويش فيك ما تردي

سمر : هاذي سحر مانعتني من الرد

مشعل : ليش ؟

سمر : تبيني اجلس اسولف معها

مشعل : لا ما في قوليلها خلاص حبيبي اتصل

سمر : هههههههههههه تبيها تحطك في القائمه السوداء هاااااااااا لا خلاص انا بعد ساعه اكلمك

مشعل مسوي زعلان : افاااااااااا تفضلينها علي

سمر : لا والله مو كذا بس عشان هي جايتنا زياره و بعد ساعه بتروح

مشعل : اها طيب سامحتك

سمر : بعدي و الله

مشعل : اوكي حياتي انا ساعه و اتصل

سمر : اوكي باي

مشعل : باي

/

/

/

: دلو حبيبتي الله يخليك اهدي خليني افهم

دلال : الحين تجي تاخذني من عنده ولا بموت نفسي

ناصر : دلو ياقلبي كيف اجي الحين ما اقدر

دلال وهي تبكي و تشاهق : ادري كلكم ما تقدرون كلكم ما تبوني خلاص انا بريحكم مني

ناصر بخوف : دلال عيوني من قال كذا بعدي هاذي الافكار من مخك خلاص بكره وانا عندك

دلال : لا خلاص لا تجي ما ابي احد

ناصر : دلو ياقلبي حتى انا ما تبيني اذا اختي الحبيبه ما بغتني مين بعدها يبغيني

دلال وهي بدت تهدى : لا تقعد تضحك علي بكلامك ما يمشي علي

ناصر : خلاص دلو لا تقلقيني عليك انتي خليك في غرفتك ولا تكلمي احد وانا بكره ان شاء الله اكون عندك و اشوف لهاذي العله الجديده صرفه

دلال : طيب

ناصر : طيب يالله عيوني نامي اللحين وانتبهي لنفسك يالله تصبحي على خير

دلال : وانت من اهله مع السلامه

ناصر : مع السلامه

/

/

/
في مكان ثاني وعلى امواج البحر كان فيه شخصيت جالسين مع بعض تجمعهم صداقة سنين دراسه جميله

مهند : والله لك وحشه ياواااااد

احمد : والله وانتم بعد وحشتوني تصدق ولا شي وحشني في السعوديه كثركم وايام الفله اللي كنا نفلها

مهند : يوووووووووه والله فاتتك فلتنا انا وفهد دوم نهبق من المدرسه ونجي نجلس هنا ونتذكرك ونقول ليت احمد معنا بس انت مسوي مجتهد وخلصت الثانوي قبلنا وتركتنا

احمد : هي الحياه كذا بس وينه فهد من اليوم ادق عليه وجواله مغلق

مهند : امكن نايم طيب ليش ما تدق على البيت

احمد : أي والله ما جا على بالي الحين ادق

دانه : الو

احمد : السلام عليكم

دانه : وعليكم السلام

احمد : فهد موجود

دانه : مين اقله

احمد : قوليله احمد

دانه : وااااااااو احمد متى رجعت من السفر

احمد كان شاك انها دانه بس الحين اتأكد : دانه كيفك ؟

مهند اول ما سمع اسم دانه كل شياطينه تنقزت

دانه : الحمدلله انت كيفك

احمد : الحمدلله بخير

دانه : متى رجعت من كندا ؟.

احمد : من اسبوع تقريبا

دانه : الحمدلله على سلامتك

احمد : الله يسلمك

دانه : طيب دقايق اشوفلك فهد

راحت دانه تنادي فهد صعدت لغرفته ودقت الباب لين تعبت وهو في سابع نومه ما رضى يصحى رجعت نزلت

دانه : اقول احمد

احمد : هلا

دانه : والله حاولت اصحيه بس ما صحى

احمد : اخوك هذذا كيس نوم الله المستعان عليه

دانه : ههههههههههه الله يعينكم انتم اصحابه لازم تتحملونه

احمد : هههههههههه أي والله صادقه طيب لا صحى سلميلي عليه وقوليلي اني دقيت عليه

دانه : ان شاء الله

احمد : يالله باي

دانه : باي

احمد قفل الجوال والتفت على مهند اللي وجهه كان مقلوب 180 درجه بس احمد ما انتبه : نايم ودانه حاولت تصحيه بس ما صحى

مهند : اها هو دايم كذا ما يصحى بسهوله يالله قوم خلنا نرجع البيت وفي الليل نمره البيت

احمد : يالله

مهند وصل احمد بيته وعلى طول مشى من عنده وراح لعند بيت فهد والنار تشتعل بصدره كان وده يقتلها يموتها يسوي فيها أي شي مو داري ايش يعمل اخذ جواله واتصل عليها

دانه كانت جالسه تكتب في مذكراتها ورافعه صوت المسجل على اغنية علموه اني احبه ومهند كان يدق وهي مو سامعه صوت الجوال من صوت المسجل وشوي وترفع راسها الا وتشوف جوالها يولع ويطفي اخذته بسرعه وقصرت صوت المسجل

دانه : هلا هنودي

مهند بعصبيه : ساعه لين تردي

دانه في نفسها " ويش فيه ذا معصب " : سوري بس كنت رافعه صوت المسجل وما انتبهت

مهند : بسرعه انزليلي تحت

دانه افجعت : تحت وين

مهند : تحت عند الباب الخلفي

دانه : لالالالالالالا ما اقدر فهد في البيت واخاف يصحى

مهند بصراخ وعصبيه : اقول انزلي يعني انزلي ولا قسم بالله لا اطلعلك الحين واللي يصير يصير

دانه مره خافت من عصبيته : مهند ايش فيك ايش صاير

مهند : انزلي وانتي تعرفي

دانه " ياربيه هذا كل ما يعصب يقولي انزلي اف من حركته هاذي " : طيبطيب بس لا تصارخ

مهند قفل الخط وما رد عليها

ودانه المسكينه من الخرعه حتى ما طالعت في شكلها او بدلت ملابسها كانت لابسه بجامه برموده لونها بينك مرسوم عليه ميكي ماوس ورافعه شعرها ذيل حصان بس خصلها كانت نازله على عينها بشكل مو مرتب مره مخلي شكلها بريء

نزلت بسرعه وشافت وضع البيت كان الامن مستتب راحت للباب الخلفي واول ما فتحته ما حست الا بذاك الكف اللي يهز توازنها مسكت نفسها لا تطيح وناظرت في مهند الي كان واقف والشرر يطير من عينه ما قدرت تنطق بأي كلمه دموعها هي اللي عبرت وصارت تنزل بدون أي شعور تصلبت في مكانها رجولها مو شايلتها ما تدري ليش مهند سوى كذا معقوله مهند يمد يده عليها وبلا سبب

مهند قطع عليها دوامتها : اليوم بس تأكدت ان اللي تكلم شاب ممكن تكلم عشره واللي تخون اهلها عشان واحد راح تخونه هو بعد عشان احد ثاني خساره اني في يوم حبيت وحده مثلك

انا

اكلم

شباب

واخون

انا

حرام عليك يا مهند

دانه كانت حرارة الكلمات عليها اقوى من حرارة الكف الي اخذته قفلت الباب في وجهه بسرعه وطلعت جري لغرفتها قفلت الباب وصارت تبكي وتبكي وتبكي صعب اني اوصفلكم شعورها بس انا متأكده انكم حسيتوا فيها

/

/

/

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:36 pm

في بيت ابو ناصر

وصل ناصر ثاني يوم العصر وعلى طول من المطار توجه للبيت واول ما فتح الباب الا ريحه المعسل قالبه البيت دخل للصاله والا يلقى امل جالسه تعسل وتتفرج للتلفزيون وبنتها الفاسخه لابسه شورت وبرموده وبدي وجالسه تكلم تلفون اول ما حسوا فيه التفتت له امل

امل : انتم ين ؟

ناصر ناظرها بإحتقار : انا مين ولا انتي مين ؟

امل : داخل علينا وتقولنا انتوا مين

ناصر سفهها وراح لغرفة دلال ودق الباب ودخل دلال اول ما شافته نقزت عنده وحضنته : هلا والله هلا بحبيبي

ناصر : هلا فيك ياحبيبة حبيبك ها كيفك اليوم ؟

دلال : اكيد بخير دامي شفتك

امل من وراهم : والله تجيبين اصحابك بعد للبيت

دلال حبت تقهرها : كيفي بدل ما اروح بيوتهم واثقل عليهم واغثهم هم يجوني لين عندي مو انا اللي اتلزق فيهم

امل : صدق ما تستحين

دلال : هههههههههههه خليت الحيا لك ولوجهك ما بقى الا بنت الشوارع تتكلم اقول انقلعي عن وجهي جد تعكري المزاج

امل عصبت وجت بتمد يدها على دلال وعلى طول ناصر يمسك يدها بكل قوته : لو تفكري تمدي يدك عليها اكسرها فاهمه ويالله انقلعي انتي وبنتك بره

امل وهي تتألم من مسكته : ومين حضرتك عشان تطردنا انت اللي برى

ناصر عصب وشد على يدها بقوه : انا ناصر

امل فتحت عيونها وخافت هذا ناصر اخو دلال : طيب خلاص فك يدي وانا بطلع

ناصر فك يدها وطردها هي وبنتها وعيالها برى وخلاهم ياخذون كل اغراضهم وهددها لو سمع انا دخلت بيتهم مره ثانيه راح يبلغ الشرطه عنها هي خافت وتسهلت وما شافوا الا غبارها

/

/

/

يو الاربعاء كان يوم ملكة خديجه اللي كان اتعس يوم في حياتها اللي يناظر في عيونها يحس بحزنها و عدم فرحتها

ام خالد : مبروك يا خديجه

خديجه : الله يبارك فيك خالتي

سمر : مبروك خدوج

خديجه : الله يبارك فيك سموره عقبالك

سمر : اميييييييييين

نوير : ول ول مستعجله

سمر : هههههههههههه امزح الواحد ما يمزح

ام خالد تناظرها بنص عين : ما في مزح في هاذي الامور استحي على وجهك

سمر : وي وي خلاص ما كانت كلمه سحبتها اكلتوني اكل

نوير : ههههههههههههههههه تستاهلين

سمر : مالت عليك

/

/

/

نوسه الله يسعدك عشان خاطري

ايناس : مهند قلتلك ما اقدر

مهند : تكفين ايناس الله يخليك

ايناس : مهند انت اللي سويته ما يتسوى والله مررررره متفشله

مهند : خلاص لا تلوميني انا منقهر من نفسي وندمان حدي بس الله يخليك ساعديني مالي غيرك

ايناس : ياربي منك والله اني متفشله اروح الملكه من اساسها لا تكون دانه قالت لسحر شي كمان تبيني اكلم دانه

مهند : لا ما اظن دانه قالتلها شي الله يسعدك انوسه

ايناس : ياربيه امري لله بأحاول

مهند قام من مكانه وحب راسها : ربي لايحرمني منك يالله قومي عشان اوصلك

ايناس : طيب دقايق البس الاكسسوار و اجيك

مهند وصل ايناس الملكه ورجع البيت وكان منتظر اتصالها على احر من الجمر

/

/

/

ايناس : ماشاء الله بطنك كبرت ياسحر

سحر : أي والله يالله هانت

ايناس : الله يعينك ايه تذكرت الا وين دانه ما شفتها من يوم دخلت

سحر : دانه ما حضرت الملكه

ايناس تفاجأت : ليش خير ايش فيها تعبانه شي

سحر : والله ما ادري ايش فيها من اسبوع طاحت علينا عندها هبوط في الضغط وتنومت يومين ولما طلعت من المستشفى صارت ما تفارق غرفتها رجعت لنفس الحاله السابقه اعتزال تام

ايناس : يالله سلامتها والله ما تشوف شر

سحر هنا بدت تشك ان مهند هو السبب : غريبه مهند ما قالك اكيد عنده خبر ولا لا يكون صاير بينهم شي عشان كذا معتفسه حالتها

ايناس اللي ما تقدر تخبي عن سحر شي قالتلها كل السالفه

سحر بعصبيه : جد اخوك ما يستحي يمد يده عليها انتي تعرفي ان اخواني وهم اخوانها ما يقدروا يمدوا يدهم يجي اخوك لسبب تافه امكن حتى هي ما تعرفه يسوي كذا

ايناس وهي متفشله : والله انا اسفه يا سحر و هو ندمان حده

سحر حاولت تهدي لان ايناس مالها دخل : لا تتأسفي ولا شي انتي مالك دخل يالله الله يهديهم

ايناس : امين

سحر : يالله انا بروح اشوف متى الزفه وراجعتلك

ايناس طيب

اول ما راحت سحر ايناس دقت على مهند وقالتله كل شي

طبعا مهند اعتفس وخاف على دانه حيل كان وده يموت نفسه هالمره مو عارف كيف يوصلها مقفله جوالها من يوم اللي صار فكر يدق على التلفون امكن ترد عليه اللحين يارب

مسك التلفون ودق على تلفون بيت دانه

دانه بصوت متضايق او تعبان ما قدر مهند يميز : الو

مهند : هلا دندونه

دانه : نعم

مهند : دندونه الله يخليك اسمعيني

دانه : لا اسمعك ولا تسمعني بس اللي ابي اقوله لك مررررره شكرا كلامك مره فادني وصحاني لشي كنت تجاهلته عشانك اللي هم اهلي لكن من بعد اليوم خلاص اهلي وبس

مهند : دانه حياتي تكفين اديني فرصه

دانه : دوم انا اللي اديك فرصه وانت ما تديني ولا نص فرصه خلاص انساني ولو سمحت لا عاد تتصل

مهند : دانه تكفين اسمعيني

دانه: انت اللي تكفى لا عاد تتصل ولو عندك نخوه ورجوله احترم صاحبك و لاتخونه في اهله يالله مع السلامه
مهند بخيبة امل : مع السلامه

دانه قفلت السماعه وصارت تبكي من قلب خلاص هنا انتهت حياتها لانها بجد ما حست انها عايشه الا مع مهند واليوم انتهى مهند من حياتها و بكذا انتهت حياتها

.................................................

هل بالفعل انتهت هنا قصة حب دانه ومهند ؟

خديجه كيف راح تتقبل الزوج الجديد ؟

نوير ورائد هل راح تستلم له نوير و توافق على الزواج منه ؟ واذا رفضت ايش راح يصير ؟

مشعل و سمر ايش نهاية حبهم وهل مشعل صادق بوعده لها بالزواج ؟

احمد اللي فرق الاحباب بدون ما يدري ايش هل راح يكون له دور ثاني في قصتنا ؟


قراءة ممتعه

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم حبايبي عساكم بخير

وحشتووووووني مررررررره

ادري انكم زعلانين علي بس وربي عندي ظروف

وما عدت اقدر ادخل مثل اول في كل وقت

يعني استجدت في حياتي امور بس الشي اللي اوعدكم فيه اني راح اكمل القصه كامله بإذن الله

وما راح اسحب عليكم زي ما يظن البعض

بس حسب ظروفي والحين بنزل بارت

وبعدها ان شاء الله ارد على الردود لاني اخاف ابداء بالردود وما يسعفني الوقت انزل البارت

لاحرمتكم


جــــــ قلب ــــــــــراح

وصـــــ حب ـــــــــــراع


الفصل التاسع عشر :

صدق انتهينا لكن الحب باقي

ماهو بإيدينا لانكتب يوم لفراق

يمكن تلاقي وانا يمكن الاقي

شي يصبرنا على جرح الاعماق

كانت جالسه كل شي حولها كئيب ما تدري ليش كل الدنيا في عيونها صارت سواد وكل اصوات البشر تسبب لها ازعاج خلاص من يوم ما فارقت حسه وهي فاقده لالااحساس بالي حولها ما كانت تظن انها في يوم ممكن توصل معه لنهايه ما كانت تتخيل شي يفرقها عنه الا الموت وبما انهم اتفارقاوا في الحياه فهذا يعني هو موت لها رجعت غمضت عيونها وانتقلت من ظلام المكان الى الظلام الذات وراحت في نومه عميقه بعمق الجرح اللي في قلبها

/

/

/

وانتم ين سمحلك تطرد احد من بيتي

ناصر : هي كانت لازم تنطرد من زمان يعني اللي سويته تحصيل حاصل

ابو ناصر : وانت جاي من الشرقيه بس عشان تحصيل الحاصل هذا اسمع ياناصر لا تحسب نفسك كبرت وتقدر تتحكم في البيت وتمشي كلمتك فوق كلمتي

ناصر : يبه انا ما قصدي والله كذا وماعاش من يمشي كلامه عليك

ابو ناصر : اجل اللي سويته ويش تسميه

ناصر : انا سويت اللي المفروض انت تسويه انا خايف على دلال واخواني بعد اذا اختلطوا مع هذول الناس يصيروا مثلهم انت تقبل ان دلال تصير مثل بنت امل

ابو ناصر : اكسر راسها لو تصير مثلها

ناصر : اجل تجيب وحده طايحه من عينك انت وما تبي دلال تصير مثلها وتخليها تمشي كلمتها عليها المفروض يبه انك تكون رافع عيالك فوق الكل مو تجيب ناس لين بيتهم عشان يتحكموا فيهم

ابو ناصر ما عرف ويش يقول سكت شوي : هالمره بعديها لك بس ما تعيدها

ناصر راح حب راس ابوه : ولا يهمك ولا يكون خاطرك الا طيب

" ناصر انسان على درجه عاليه من الثقافه يحب امه وابوه كثير رغم انفصالهم الا انه ما يفضل احد على احد ويحترمهم حيل وعلاقته بدلال مررره قويه اكثر من اخ واخته احيان تحسهم مثل الاصدقاء واحيان الاحباب و احيان اخوان واحيان الام و الاب وكل واحد لثاني هو حامل الامه في الحياه "

/

/

/

ام علي : يالله نوير قومي البسي ما بقى شي والناس بيجون

نوير بدون نفس : ويجون ايش يعني ويش اسويلهم

ام علي : ويش تسويلهم ارقصيلهم اقول قومي بلا دلع

نوير : ما بي قوليلهم ما ابي هو الزواج غصب

ام علي : يابنتي لا تفشلينا مع الناس اذا ما تبين بعد ما يروحوا نرد عليهم لكن مو يوصلون لين بيتهم وما تطلعين لهم

نوير : ياربييييييييييه طيب طيب الحين بقوم

ام علي : لا تتأخرين تراهم على وصول

قامت نوير وهي تتأفف دخلت الحمام اخذت شاور سريع وطلعت استشورت شعرها وطلعتلها تنوره لون ابيض طويله اطرافها ذهبي وبلوزه لون ذهبي و صندل لونه ذهبي عالي شوي وبدت تطل اكسسوارها وحطت مكياج خفيف لون ذهبي ناظرت في شكلها في المرايا بأعجاب وفي داخلهها تقول عساني ما اعجبهم يارب وتفكني من هالعله وتجي من اهله مو مني افففففففففففف وشوي وتجيها امها يالله نوير الناس من اول جو ينتظرونك متى بتدخلي

نوير بملل : اللحين جايه

ام علي : يالله يابنتي بسرعه لا تفشلينا مع الناس وطلعت ورجعت دخلت راسها لا تنسي تصبي القهوه باليسار و تناولي باليمين مو تفشليني كالعاده

نوير ضحكت في نفسها والله جبتيها قال بليمين قال طيب اذا ما وريتك فيهم وراحت للمطبخ واخذت صينيه القهوه وراحت لغرفة الجلوس اخذنت نفس عميق ودخلت وحطت الصينيه على الطاوله وسلمت على ام رائد واخته و خالته وجلست جمب خديجه وحطت رجل على رجل

ام رائد : ما شاء الله تبارك الله كيفك يابنتي

نوير : الحمدلله بخير انتي كيفك خالتي

ام رائد : بخير يابنتي ما شاء الله عليك قمر والله ولدي عرف يختار

نوير ابتسمت بخجل " مهما يكن حتى لو كانت ما تبيه البنت لازم تفرح اذا احد مدحها "

ام علي : نوير قومي صبي القهوه لخالتك ام رائد

قامت نوير واخذت الدله باليسار مثل ما قالت امها و الفناجين باليمين ما حبت تحرج امها قدام الخلق صبت لهم القهوه وجلست شوي وبعدين طلعت بسرعه من المجلس اخيرا حست انها تنفست قالت في نفسها " واو يازين الهوا " وراحت جري لغرفتها اخذت جوالها ودقت على سمر

/

/

/

شعولي قلتلك الحين ابد مو مستعده

مشعل يقال انه زعلان : هالكثر ماتبين قربي

سمر : شعووووولي لا تفهمني غلط بس انا انسانه اعرف نفسي ما اقدر اجمع بين الدراسه و الزواج

مشعل : هذا مو عذر كثير ناس متزوجين و يدرسون وانا ابد ما امنعك من الدراسه

سمر : شعولي حياتي خلاص احنا اتفقنا من زمان ليش ترجع تفتح الموضوع من جديد

مشعل : والله ياقلبي كل يوم حبي لك يزيد وحبي لقربك يزيد اكثر

هنا سمر ما عادت تقدر تنطق بكلمه من الاحراج انقضها من احراجها صوت خط ثاني على الجوال ناظرت لقته نوير

سمر : شعولي ياقلبي نوير تتصل علي الحين اكلمك بعد شوي اوكي

مشعل : اوكي

واااااااااااااو قفلت بسرعه وراحت للخط الثاني هلا والله بالنونه

نوير : هلا فيك

سمر : ها بشريني جو اهل عريس الغفله روميو زمانه

نوير : ههههههههههههه أي جو

سمر بحماس : طيب بسرعه حكيني ويش صار

نوير ببرود : ولا شي عادي

سمر : نوير بلا غلاسه " ثقالة دم " يالله حكيني

نوير : جد والله ماصار شي صح انا دخلت وكنت ناويه على شر بس يوم شفت اهله حسيتهم طيبين وما حبيت اعمل معهم فصل بايخ وبعد ما حبيتا حرج ماما

سمر : يعني دخلو قلبك يعني اوكي

نوير : ويش اوكي ذا انا اصلا رافضته هو مو اهله

سمر بتريقه : نونه حراااااااااااام يحبك

نوير : حبه جني يا شيخه قولي امين

سمر : بسم الله على الرجال لا تدعين عليه

نوير : لا بالله خايفه على الاخ ولا يهمك بحوله عليك

سمر : لا يا قلبي انا مالي في الشباب و المكالمات و الحب

نوير : هههههههههههه غبيه ما علي منك

سمر : خليني غبيه راضيه انتي ويش دخلك

نوير : دخلني الباب هع هع

سمر : ما تضحك

نوير : اقول طسي يالله عطيتك وجه الباب يدق شكلها مامي تبي تشوف راي باهل العريس هههههههههه

سمر : ههههههههه بس خبريني بالمستجدات اوكي

نوير : اوكي باي

سمر : باي

/

/

/


_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الأحد فبراير 10, 2008 11:40 pm

[color:e8e4="black"][size=25]

مثل ماهي على حالتها جالسه في ظلام وبين احزان القلب و بين الالام ماسكه قلمها وورقتها رجعت لنفس حالتها مافي احد تشكيله غير هالورقه تسطر عليها كل همومها مافي احد يسمعها و يحس فيها بصدق مثل هالورقه وما في شي يعبر عن اللي في داخلها بصدق مثل هالقلم بدأت تكتب اول سطورها على صفحات ورقتها البيضاء

[color=mediumturquoise]انكسار قلب

واخيرا ايقنت بأن البدايات السعيده تتلوها نهاية مؤلمه

بالامس القريب فقط علمت معنى هذه العباره

شكرا لك يا قاتلي لانك علمتني ما لم اكن اعلمه

وفتحت عيناي على حقيقة كنت اجهلها

اعترف بصدق اني احبك

ولكن ما اسواء انكسار القلب

حتى الزجاج يمكن ان نواري انكساره

ونخفي عيوبه

الا ان انكسار القلب لا يمكن اصلاحه ابدا

سأظل احبك و لكني لن انسى جرحك


سقطت دمعه من عينها على صفحة ورقتها التي كانت بيضاء من ثم اصبحت جزء منها لانها تحمل مشاعرها قفلت الدفتر و حطته على بدرج مكتبها قامت واتجهت لمسجلها شغلت شريط لمطربها المفضل و لفته على اغنيه هي كانت تحبها بس ابد ما اتوقعت انها في يوم راح تحكي حالها

صدق إنتهينا لكن الحب باقي ماهو بدينا لنكتب يوم الفـــــراق
يمكن تلاقى وآنا يمكن ألاقى شئ يصبرنا على جرح الأعماق

نبعد وفينا نار شوق وتلاقى صعبة علينا نلتقى بليل العشـــاق
وأدري حبيبي إن قلبي تشاقي وأدرى حبيبي والله كيف تشتـاق

صدق انتهينا لكن الحب باقي ماهو بدينا لنكتب يوم الفـــــراق
يمكن تلاقى وآنا يمكن ألاقى شئ يصبرنا على جرح الأعماق

إن كان لى عندك غلا بالفراق أعيشنى بذكرى بذيــــك الأوراق
وأكيد عندك غلا بالفــــــــراق بشتاق لك والله وأشتاق وأشتــاق

صدق انتهينا لكن الحب باقي ماهو بدينا لنكتب يوم الفـــــراق
يمكن تلاقى وآنا يمكن ألاقى شئ يصبرنا على جرح الأعماق

صدق إنتهينا لكن الحب باقي ماهو بدينا لنكتب يوم الفـــــراق
ماهو بدينا لنكتب يوم الفـــــراق
ماهو بدينا لنكتب يوم الفـــــراق

دخلت في نوبة البكاء كل يوم نفس الحاله من يوم صار اللي صار صعب الانسان ينسى حبه بهالسهوله

الله يعين قلبك يا دانه

/

/

/

في مكان ثاني كان جالس على شاطئ البحر في مكان يحبه كثيييييييير وحاله ابد مو احسن من حالها

حاسس انه مخنوق وده يرمي نفسه و يغرقها في البحر ضيعها بكل سهوله

ضيعها بلحظة غضب

اهانها بدون ذنب ارتكبته

جرح احساسها وهو يعرف قد ايش هي حساسه

هز ثقتها بنفسها و خلاها خاينه في عين نفسها

ضرب بيده بأقوى ما عنده في الارض و رجع ضرب مره ثانيه سمع شي طق وحس بالالم طالع اصباعه شكله انكسر قال في نفسه

اه يارب و يش هالالم اللي في يدي قدام الالم اللي قلبي و الالم اللي زرعته في قلبها قام ركب سيرته وراح للمستشفى كشف على يده طلع عنده كسر في اصبعه الصغير لفه له الدكتور و اعطاه اللازم والادويه و المسكنات بعدها رجع للبيت على طول دخل بكل هدوء ما لقى احد جالس في الصاله شكلهم نايمين طلع اول درجه الا يسمع صوت من وراه

ايناس : ويش فيها يدك

مهند ناظر فيها بحزن : مافيها شي

ايناس بخوف وهي تشوف كيس الدوا في يده : كيف ما فيها شي وهالادويه ويدك ملفوفه خير ايش صار

مهند ببرود : اصباعي الصغير انكسر

ايناس مفجوعه : وه ويش كسره انت تهاوشت مع احد

مهند : أي تهاوشت مع نفسي

ايناس : مهند ويش فيك خير

مهند : ولا شي كسرت اصباعي فيها شي عادي واحد حاب يكسر اصباعه ممنوع

ايناس ناظرت في اخوها بكل حزن معقوله مهند كذا صارت حالته : مهند حبيبي ليش تسوي في نفسك كذا

مهند : ايناس الله يخليكي سيبيني في همي

ايناس : ممكن تنزل ابي ااجلس معك شوي تعال خلنا نجلس في الصاله شوي

مهند : اذا تبين تجلسين معي شوي تعالي غرفتي مالي خلق اجلس في الصاله

مشيت ايناس ورى مهند لين وصلوا غرفته دخل ودخلت بعده شغل نور خافت وتمدد على السرير ايناس قفلت الباب و جلست جنبه : ما كنت اتخيل انك هالكثر تحبها

مهند قال بضيق : ما كنت اتخيل اني بهاذي السهوله راح اخسرها

ايناس : ان شاء الله ما تخسرها

مهند اللي نزلت دمعه من عينه : انا خلاص خسرتها يا ايناس انا جرحتها و كسرتها دانه مره حساس هوانا ولا في مره راعيت مشاعرها ضيعتها من يدي بكل سهوله غمض عينه اللي كانت الدموع تنزل منها بكل طوعيه

ايناس صارت تناظر اخوها مصدومه مهند يبكي : مهند انت تبكي معقوله دانه غلاتها في قلبك هالكثر

مهند بصوت مبحوح : وليش ما ابكي وانا ضيعت حياتي من يدي ايناس الله يخليك اتركيني لوحدي اطلعي وطفي النور ابي اجلس لوحد

ايناس هنا احترمت رغبته و طلعت من الغرفه وراحت لغرفتها وهي مصدومه ما لقت نفسها الا وهي ما سكه جوالها ودقت على جوال دانه اللي لقته مغلق رفعت تلفون غرفتها ودقت على رقم البيت

سوزي : الو

ايناس : السلام عليكم

سوزي : وعليكم السلام

ايناس : كيفك سوزي

سوزي : تمام مين

ايناس : انا ايناس

سوزي : هلا والله نوسه كيفك

ايناس : بخير الحمدلله اسمعي دانه عندك

سوزي : لا بغرفتها دقيقه اروح اقلها ترفع التلفون من عندها لا تقفلي

ايناس : طيب

راحت سوزي لغرفة دانه دقت الباب وجاها صوت دانه المخنوق : نعم

سوزي : ارفعي التلفون في وحده تبيك على الخط

دانه : طيب

رفعت دانه السماعه وقالت بصوت مبحوح من كثر البكا : الو

ايناس : السلام عليكم

دانه : وعليكم السلام هلا نوسه

ايناس : هلا فيك كويس عرفتيني كيفك

دانه : بنعمه من ربنا انتي كيفك

ايناس : الحمدلله بخير دانه ويش فيه صوتك

دانه بارتباك : مافيه شي بس شوي تعبانه

ايناس : سلامتك ما تشوفي شر

دانه : الشر ما يجيك

ايناس تكلمت بجديه : دانه انتي اكيد عارفه انا ليشم تصله وايش الموضوع اللي ابيك فيه

دانه : أي ادري بس ترى ما ينفع على التلفون

ايناس فهمت قصد دانه انه امكن احد يسمعهم على الخط الثاني او شي : طيب دندون ينفع ادق على

دانه قاطعتها بسرعه قبل ما تنطق : أي ينفع ياللا باي

ايناس : باي

دقت ايناس على جوال دانه اللي فتحته عشان تكلمها : هلا دندون

دانه : هلا فيك

ايناس : طيب دندون اللحين بتكلم بجديه دانه انتي مرتاحه لقر ارك من مهند انتي تشوفي هالشي هو الحل

دانه بصوت مخنوق : أي

ايناس : انتي متأكده انك خلاص ما تبين وجوده في حياتك خلاص عفتيه

دانه في خاطرها وانا اقدر اعافه : ...............

ايناس : دانه انا ادري انك تحبين مهند كثر ما يحبك واكثر وادري انه غلط في حقك غلطه ما تغتفر بس اللي يحب بعد يسامح ومهند لو تشوفي حالته و الله تحزني عليه تصدقي اني اول مره اشوف مهند يبكي شفته يبكي عشانك

دانه بتعجب : مهند !! ويبكي !!

ايناس : أي يبكي تصدقين انه من كثر ماهو مقهور من نفسه اليوم كسر اصبعه

دانه بخوف : ليش هذا مجنون يكسر اصبعه و ايش صار له

ايناس : شفتي انك تحبينه

تنهدت دانه : ومين قال اني ما احبه انا اموت عليه واحبه حب ما حبيته لاحد قبله ولا بحب احد بعده مثله بس يا ايناس مهند كسرني مهند زرع في نفسي عدم الثقه اذا كان يشك فيني اللحين لاتفه الاسباب كيف لا رتبطنا وصرت ملكه راح يشك فيني اكثر وراح يعيشني بقفص بس لانه يحبني وصارت تبكي وتشاهق من قلب

ايناس قطع قلبها بكى دانه ما عادت تدري ايش تسوي فيها اثنينهم يحبوا بعض و اثنينهم يحبوا تعذيب بعض : دانه راجعي نفسك امكن تطلعي بقرار افضل

دانه : ان شاء الله

ايناس : يالله مع السلامه

دانه : مع السلامه

قفلت دانه اول ما قفلت جاها صوت مسجات فتحت المسجات و صارت تقرا و تبكي اكثر و اكثر

دانه حياتي انا اسف

*

*

دانه الله يخليك افتحي جوالك

*

*

حياتي والله اللي صار غصب عني

ادري اني جرحتك بس والله لاني احبك

اديني فرصه اخيره اسمعيني

احبك


*

*

دانه ارحميني ما عاد فيني حيل

تكفين ردي علي افتحي جوالك

خليني افهمك


*

*

حالى كذا يرضيك قاعد أحايل فيــــــــك طمنى قللى شفيك ليه إنت ناسينى
ناسينى

بالمرة شف صاحــــــــــبك مُرّه دام الهوا مــــــرَّه لا لا تعنيـــــــنى


*

*

وهي تقلب في المسجات الي وصلتها وكل شوي تبكي اكثر

جاها مسج جديد كان وقت الارسال توه فتحته بسرعه

اليوم كسرت اصبعي الصغير وتمنيت اكسر يدي بس لانها انمدت عليك

تمنيت اني بدون يد عشان ما افكر في يوم ارفعها عليك

احبك حتى لو كرهتيني


صارت دانه تبكي اكثر واكثر ما عادت تستحمل عمري ما اكرهك يا مهند ليتني اقدر اصلا

وابد ما اتمنيتك بدون يد حتى لو تمدها علي كل يوم مسكت الجوال وحضنته الا وتحسه يهز في يده ناظرت الشاشه " سبة جروحي " يتصل ( هذا اسم مهند بعد الموقف اللي صار )

ناظرت الشاشه بتردد ترد ولا لا ترد ولا لا قررت ترد فتحت الخط واول ما قالت الو سمعت صوت اغنيه في السماعه

تكفى يا محبوبي شف عيوبى عذبونى تعبونى لومونى كيف أظلم حبيبي
تكفى يا محبوبي شف عيوبى عذبونى تعبونى لومونى كيف أظلم حبيبي

أخدعك وإحساسي كنت قاسي قلبي قاسي من أساسي كنت مغرور
قلبي حبك والله يعلم الله إنى والله مانى عارف ليه خايف كيف أبين كيف

والله بعدك عنى غصب عنى كان منى أدرى منى كم تعانى وإنت مومجبور
يوم شفتك والله أدرى والله إنى والله كنت ظالم قلبي نادك كيف أوضح كيف


تكفى يا محبوبي شف عيوبى عذبونى تعبونى لومونى كيف أظلم حبيبي
أعترف حبيتك ما نسيتك لو جفيتك بس لميتك تسمحيلى أعتذر بترضا حبيبي

كانت تسمع كلمات الاغنيه ودموعها تنزل بدون شعور بعد ما خلصت الاغنيه جاها صوت مهند اللي كله تعب : انا اسف

دانه ما نطقت بكلمه قلبها عورها من صوته ابد مو مهند اللي تعرفه وبعد ما تمنت تحطه في هذا الموقف في يوم

مهند : دانه الله يخليك سامحيني ادري اني غلطت بس والله احبك يا دانه وما اقدر على بعدك عقابك لي كان كافي تكفين يا دانه ما عاد اتحمل اكثر

دانه صارت تبكي اكثر مع كل شهقه كان مهند يحسها في قلبه ما قدرت تنطق بنص كلمه ما طلع منها غير كلمه وحده : انـ.... انا ...... احبك

وقفلت الخط و الجوال على طول وارتمت على سريرها تبكب لين نامت

مهند ارتاح لانه سمع صوتها وارتاح اكثر لما حس بمعاناتها مولانه يتلذذ بتعذيبها بس لانه تأكد انها تحبه مثله ومستحيل تنساه بهاذي السهوله اسند راسه وراح في نوم عميق لانه له يومين ما نام

/

/

/

في بيت ابو علي

وخير ان شاء الله ليش ما تبينه

نوير : كذا كيفي ما ابيه

خديجه : حلوه هاذي كيفي لازم يكون عندك سبب

نوير : لانه مو من نفس القبيل هابي واحد من نفس قبيلتي ارتحتي

خديجه : لا بالله صدقتك

نوير : انتي اصلا مالك خص انا كيفي تصدقي ولا بالطقاق الحين انتي يوم تطلقتي من خالد قلتيلنا اسباب

خديجه قفلت فمها وما نطقت بكلمه اكتفت بأنها تقوم تروح لغرفتها وتقفل على نفسها الباب

.........................................
وشكرا


عدل سابقا من قبل في الثلاثاء فبراير 12, 2008 2:58 am عدل 1 مرات

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الثلاثاء فبراير 12, 2008 2:56 am

^_^
منقووول

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف فتوالحلوه في الجمعة فبراير 22, 2008 5:38 am

اممممممممممممممممممممممممممم

قصه طووووويله

مشكووووووووور ع النقل الرائع
avatar
فتوالحلوه

انثى
عدد الرسائل : 75
مزاجي :
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 18/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نهاية جروحي عذابي قصة واقعية عشت احداثها "

مُساهمة من طرف وهج الشوق في الجمعة مارس 14, 2008 4:24 am

يسلمووووووو ع مرره


وتأدبي :@

_________________



تبي تنمحا ذنوبك
؟؟

تفضل
http://www.shbab1.com/2minutes.htm
avatar
وهج الشوق
مدير العام
مدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 357
العمر : 29
الموقع : http://ohosarap.yourme.net
العمل/الترفيه : طالبــ...
المزاج : رايق \\
الدولة :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

المهنه :
الهوايه :
الجنس :
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ohosarap.yourme.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى